الصوت المخيف , قصص رعب حقيقية

جلست امرأة لتكمل عملها فى غرفة المعيشة التى كانت قريبة من غرفة اطفالها الذين يصدرون اصواتا مرتفعة اثناء العب 
وفجأة احست بهدوء غريب قاطعه صوت طفل ينادى امى امى بدا ان الطفل كان خائفا من ان يرفع صوته حتى لا 
يزعجها .
لم تتعرف المرأة على صاحب الصوت فهى لم تسمعه من قبل وذهبت بعدها الى غرفة اطفالها لتعرف اذا كان هذا صوت احدهم.
فأجاب اطفالها بأنهم لم يغادروا غرفتهم وهى عرفت ذلك مسبقا لان الصوت غريب عنها وصاحب الصوت بدا كأنه يقف على مقربة 
منها فلو كان احد اطفالها لسمعت خطواته قبل ان تسمع صوته.
 ولكن المخيف فى الامر ان ابنها الصغير جاء اليها بعد بضعة ايام ليسألها اسمعتى احد يردد اسمى فقالت انها لم تسمع فسألته لماذا رد