شبح القطار , قصص رعب حقيقية


في يوم من الأيام كان هناك رجل مسافر فى رحلة على متن قطار. و في القطار،  جائت سيدة وجلست بالمقعد المقابل له . 
لاحظ الرجل ان ملابسها قديمة الطراز وكانت ترتدى ثوب زفاف .
قال لها الرجل مرحبا، لكنها لم ترد وظلت تحدق من النافذة.
بعد نحو ساعة، نظرت اليه المرأة مبتسمة واخذت تتحدث لكن ليس هناك اى صوت صادر منها فظن الرجل انها بكماء
هز الرجل رأسه بتعجب وحاول أن يسألها ماذا تقول، لكنها استمرت بالنظر من النافذة وبعدها اخذت تصرخ و تحدق فى يديها كأنها تحمل بهم شيئا ولكن الرجل لا يرى اى شيئ بيدها.
ركض الرجل للحصول على مساعدة، ولكن عندما عاد مع موظف من القطار كانت قد ذهبت المرأة. ووصف المرأة للموظف الذي رفع حاجبيه قائلا لابد انك رأيت شبح القطار.
وقال الموظف ان هذه السيدة وزوجها قد ركبا القطار بعد زفافهما مباشرة واثناء الرحلة طلبت هذه المرأة من زوجها ان يخرج رأسه من نافذة القطار ليقول للعالم انه يحبها ولكن للأسف كان القطار يمر بنفق ضيق فقطعت رأسه وعندما سمع  الموظفين
صراخها
جاؤوا ليجدوا  المرأة  تحتضن رأس زوجها في يديها وجثته ملقاة على الأرض. وقال الموظف ان امرأة كانت تجلس في بركة  من دم زوجها.
يقولون
أن المرأة جنت اقتلت نفسها.

 قصص واقعية عن الجن | قصص واقعية مرعبة | قصص واقعية رعب | قصصة حقيقية مرعبة بالصور | قصص واقعية عن الشياطين | قصص عن الجن | صور حقيقية مرعبة | صور رعب | اماكن مسكونة | منازل مسكونة | بيوت مسكونة