رسالة من شبح



هذه القصة حقيقية حدثت مع فتى امريكى يدعى بليك الذى انتقل هو واهله الى منزل جديد بنى فى القرن 17 على الطراز الفكتورى 
كانت ابواب المنزل قديمة وتصدر اصواتا مخيفة.فى احد اليالى ظل بليك فى البيت وحيدا فقد ذهب اهله لزيارة بعض الاقارب فجلس بليك يتفقد الرسائل على حاسوبه عندما وجد رسالة من  صديقته تاليا التى ماتت منذ مدة وقالت له فى الرسالة"  انت صديقى وحدى ولن اسمح لك بالتعرف على فتاة غيرى" .

.كان بليك يلوم نفسه على موتها واعتقد انها قتلت نفسها بسببه لكنه نسى هذه القصة منذ زمن سأل نفسه هل احد اصدقائه ارسل هذه الرسالة على سبيل المزاح.
فقرر اغلاق الكمبيوتر.وذهب لمشاهدة التلفاز واثناء ذلك انقطع التيار الكهربائى عن المنزل احس بالخوف فأخذ هاتفه ليتصل بوالديه كى يعودا لكن احدا لم يرد عليه ثم قطع الاتصال.بعدها سمع صوت. جاء ذلك من الطابق العلوي. صاح بليك "من هناك؟" وبدأ يسمع صوت خطوات فصاح  مهددا . "سوف استدعى الشرطة" لمح بطرف عينه، ظل لانسان فى المطبخ.ذهب يبحث عن هذا الشخص .و توقف عندما رأى شيئ اسود فى حوض المطبخ اقترب ليتفقده فوجده ثعبان ميت .سمع صوت من خلفه التفت تجاههه فرأى كتلة سوداء خرجت مسرعة من المنزل اعتقدها بليك خفاش لكنه وجد نفسه وجها لوجه امام ذلك الظل او ما اعتقده ظلا كان شبح يشبه صديقته تاليا 
اخذ الشبح يردد " انت صديقى وحدى ولن اسمح لك بالتعرف على فتاة غيرى" واخرجت سكين من جسدها وهجمت به على بليك 

وما انقذه هو ضوء سيارة والده الذى تسبب فى اختفاء الشبح ركض الفتى الى اهله وحكى لهم ماحدث.
وفى اليوم التالى توجهت والدة بليك الى غرفته لتراه فوجدته مقتولا بسكين اكدت الشرطة بعد التحقيق ان البصمات كانت لبليك وحده مما يعنى انه انتحر .
وبعد ايام ذهب والدا بليك الى قبر ابنهم فوجدوا هناك فتاة ترتدى ملابس سوداء ما ان احست بهم حتى رفعت وجهها تنظر اليهم 
رأى الاهل ما لا يستطيعون تصديقه انها تاليا كانت تطير فى الهواء تركتهم الفتاة و ذهبت مبتعدة وعلى وجهها ابتسامة مخيفة .