القصة الحقيقية لمصاصى الدماء , قصص رعب حقيقية


"دراكولا" هى كلمة رومانية تعنى"شيطان" واسطورة مصاصى الدماء التى يتداولها الناس فى وقتنا الحالى التى بدأها مؤلف الروايات "برام ستوكر" عام 1897 عندما كتب رواية عن مصاصى الدماء التى قيل انه استوحاها من شخصية الامير الرومانى  فلاد الثالث الذى عاش فى القرن 15 وقيل انه كان يعلق اعدائه على اعمدة خارج قصره ويشرب من دمائهم لكن الحقيقة انه استوحى روايته من قصة فتاة عاشت فى "نيو انجلاند" وماتت فى شبابها بسبب السل الذى لم يكن معروفا آن ذاك وبعد ان تم دفنها مرض افراد عائلتها بنفس المرض فظنوا انها عادت من الموت لتمتص دماء الاحياء فقاموا بنبش قبرها وهناك تأكدت شكوكهم لانهم وجدوا الفتاة كما هى لم تتحلل بل على العكس ازداد طول شعرها واظافرها وعلى فمها اثار للدماء وللقضاء عليها كى لا تعود مرة اخرى قاموا بأقتلاع قلبها واحراقه .
لكن التحليل المنطقى لهذه الاعراض التى رأوها ليست الا مراحل التحلل الطبيعية فالحقيقة ان اظافرها وشعرها لم يتغيرا انما الذى تغير هو شكل الجلد الذ انكمش فبدا وكأن الاظافر والشعر قد ازداد طولهما و الدم الذى على فمها ناتج من ضغط السوائل داخل الجسم فتخرج عن طريق الفم والانف والاذن .
 قصص واقعية عن الجن | قصص واقعية مرعبة | قصص واقعية رعب | قصصة حقيقية مرعبة بالصور | قصص واقعية عن الشياطين | قصص عن الجن | صور حقيقية مرعبة | صور رعب | اماكن مسكونة | منازل مسكونة | اساطير | بيوت مسكونة