الفتاة المجهولة , قصص رعب حقيقية



الساعة 12 ظهرا كان شاب من الفلبين فى عمله عندما رأى انعكاس لصورة فتاة على جهاز الحاسوب الذى امامه فالتفت 
خلفه لكن لم يجد شيئ.
ثم بعد ايام،دخل احد زملائه الى الحمام وهناك وجد فتاة صغيرة تجلس على المرحاض اغمض عينيه من الخوف 
وعندما فتحها وجدة الفتاة تقف قربه فخرج من هناك مسرعا.وفى احد الايام غفا الشاب اثناء العمل وحلم بأن شخصا لا يعرفه يمد يده لكى يمسك به استيقظ فزعا فوجد
اليد نفسها التى فى الحلم تقترب منه ثم اختفت.
قالت احدى زميلاته التى كانت تدعى بأنها تصل بالارواح انها شاهدت شبح رجل ميت ومعلق فى السقف 
وتقف بجواره فتاة صغيرة.بمقر العمل هنالك غرفة يستريح بها الموظفين ودخل اثان منهم ليناموا فيها فترك احدهم الاخر نائم وغادر الغرفة