شبح سارة جين , قصص رعب حقيقية


شبح سارة جين هى قصة متداولة فى ولاية تكساس عن سيدة اسمها "سارة جين" تركها زوجها بمفردها مع ابنهم الرضيع كى يذهب للحرب .وفى احد الايام دخل المحتلون البلده واستولوا على المنازل وقتلوا الاطفال خافت "سارة " على طفلها فقامت بوضعه فى صندوق خشبى واخفته قرب شاطئ البحر تركته و رجعت الى منزلها على ان تعود لاخذه بعد انتهاء المحتلين من تفتيش منزلها . بعد وقت قليل عادت الى  المكان حيث وضعت طفلها لكن لسوء حظها جرفته الامواج بعيدا بسبب المد لم تستطع انقاذ طفلها فأصيبت بالجنون واخذت تدور كل يوم على الشاطئ وهى تصرخ قائلة "اين ابنى" وبعد ايام انتحرت "سارة" قامت بشنق نفسها .
رغم مرور زمن على الحادثة الا ان السكان المحليين يقولون انهم يروا شبحها يتمشى على الشاطئ فى الليل ويصرخ ويقول "اين ابنى" واحيانا يسمعون صوت الطفل يصرخ.