قصور مسكونة (1) قصر "نباتات الاس"


قصر "نباتات الاس"
بني في عام 1796 من قبل الجنرال ديفيد برادفورد، ويقال إن هذا المنزل الفخم القديم في مزرعة نباتات الآس مسكون بأشباح لا تهدأ. يقول بعض الباحثين قد ارتكبت ما لا يقل عن 10 جرائم قتل هناك. هذه هي بعض الأشباح التي تطارد البيت:
    
كلو - الذى قام بقتل طفلتان
    
وقد شوهدت أشباح طفلان قتلوا يلعبان على الشرفة.
    
درو وليام  - وهو المحامي الذي عاش في الفترة من 1860 إلى 1871. الذى اطلق عليه النار شخصا مجهول وهو فى شرفة منزله ويقال ان خطى 17 خطوة ومات . ويقال انه يسمع صوت خطواته فى المنزل حتى الان
    
أشباح العبيد تظهر ايضا وتقوم بالاعمال التى اعتادت عليها ومن يذهب الى القصر يستطيع ان يسمع صوت تحرك اثاث المنزل وكثيرا ما يسمع صوت البيانو ستايسي جونز يدعى انه خبير فى الاشباح يحكى قصة حدثت معه فى القصر يقول"لقد كان القصر مكان مذهل للبقاء، لكن فى المساء بينما اقوم بجولة رأيت ما يشبه امرأة من أصل إفريقي ممتلئة الجسم ترتدي مئزر سارت حتى غرفة الاطفال وانا خلفها دخلت الغرفة فوجدتها فارغة ولا اعلم اين ذهبت الخادمة الافريقية".