ضحية الوحش 666


"ضحية الوحش 666. "
هذه الكلمات وجدت مكتوبة على شاهد قبر وقد اثارت فضول كثير من الناس لان  مصطلح "الوحش666"
 ذكر فى العهد الجديد في سفر الرؤيا، الفصل 13، والذى تم تفسيره على انه المسيح الدجال:
مما جعل الغموض يحيط بقبر "ليللى جراى" لعقود في سولت لايك سيتي.ولا احد يعرف ما تعنيه هذه الكلمات
وقد قام الكثيرين بالبحث عن معلومات عن ليلى جراى لدرجة ان البعض قام بحفر قبرها لكن ذلك لم يفيد فى شيئ  وعن طريق بعض الابحاث اكتشف ان تاريخ الميلاد الذى كتب على القبر مختلف عن الذى كتب فى السجلات الرسمية فعلى شاهد القبر كتب (ولدت 6 يونيو 1881 وماتت فى 14 نوفمبر 1958) لكن الاوراق الرسمية تقول انها ولدت (4 يوليو1880) وايضا الاسم كتب بطريقة خاطئة فقد كتب على القبر "ليللى" وفى السجلات كتب "ليلى" و تقول السجلات ان زوجها "المر جراى" هو الذى طلب كتابة ذلك على قبرها.
و قد اكتشفت ريشيل معلومات مثيرة للاهتمام حول "المر جراى" وخلفيته التي قد تسفر عن أدلة حول طبيعت علاقته بليلى.  إلمر لويس جراي وجدت له سجلات جنائية ترجع الى عام 1947. و وجدت أيضا صورة له فى صحيفة ستاندرد 1901 اثناء القبض عليه  "لسرقة مظلة تقدر قيمتها بمبلغ 3.50، من شركة باين وهيرست. "على الرغم من أن هذه السجلات تشير إلى أن إلمر جراى لم يكن سوى مجرم صغير،لكنه يمكن أن يكون "الوحش" الذى وقعت ضحيته ليلى؟ ومن المثير للاهتمام،ان قبر الزوج فى المقبرة ذاتها التى بها قبر ليلى لكنه وضع فى مكان بعيد عن قبرها.
وهناك الرسومات على القبرين التى يعتقد البعض بأنها ادلة، فعلى قبر "ليلى" نقشت زهرة الربيع المسائية و لديها عدة معان عند استخدامها على شواهد القبور، بما في ذلك الحب الخالد، والشباب، والذاكرة، والأمل، والحزن. ويمكن ان تفسر على انها فانوس الشيطان.اما على قبر "المر" فقد نقش النرجس البرى كوهو يدل على النرجسية  و الغرور او النفس المحبة لذاتها. يمكن أن تشير أيضا إلى الانتصار على هذه الصفات، وبذلك الحب الإلهي والتضحية.  ومن المثير للاهتمام لماذا تم اختيار النرجس لقبر المر ".وحتى الان التحقيق ما زال مستمرا
هل قام الزوج "المر" بقتل زوجته "ليلى" وبذلك يكون هو الوحش 666 .