شبح الفتاة "سالى"

بيت سالي في أتشيسون، كانساس واحد من أكثر الأماكن مسكون في الولايات المتحدة  . و هو بسيط المظهر عبارة عن منزل من الطوب المطلي عنوانه 508 شارع نون بني بين 1867 و 1871.حصل المنزل على الاهتمام عندما سكن فيه ديبرا وتوني بيكمان عام 1992 حتي 1994، وكان هناك العديد من اللقاءات بينهم وبين الاشباح،والاعتداءات البدنية على توني، والتي تم توثيقها من قبل برنامج تلفزيوني . وادعت ابنتهما ان لها صديقة تسكن المنزل اسمها سالى وقامت برسم صورة لها. (من قبيل الصدفة - كان الناس الذين يمتلكون المنزل في 1940لهم ابنة اسمها سالي،لكنها لم تمت فى المنزل ولا حتى فى سن مبكرة.)
ومن الظواهر التى واجهها سكان المنزل
:
    قلب الصور المعلقة على الجدار رأس على عقب

  
علامات الأصابع المحروقة
    
  وشاهد توني للمرة الاولى شبح الفتاة سالي صباح يوم عيد القديسين1993
  يقول تونى بينما هو جالس يشاهد التلفاز غفى قليلا استيقظ ليجد جهاز التحكم عن بعد موضوع على صدره وهو متأكد من انه لم يكن يمسك به قبل ان يغفو وايضا وجد ثلاث خدوش على ذراعه

و حلم تونى ذات ليلة ان طفلة صغيرة تمسك بمعصمه وتسحبه من على السرير. وعندما استيقظ  وجد حروق على معصمه تشبه  بصمات طفل صغير.
حتى الان يعتبر المنزل مقصدا للباحثين عن الاشباح والظواهر الغريبة.