شبح طفلة فى غرفتى

استيقظت من النوم على صوت طفلة صغيرة تضحك رأيت جانب منها وانا انظر من تحت الغطاء اعتقدت انها ابنة عمتى لاننى لا اعرف اطفال غيرها يأتون الى منزلنا وتعجبت لماذا قد تاتى فى مثل هذا الوقت اردت ان ارفع الغطاء عنى كى انهض لكن لم استطيع فكرت انها ربما تجلس عليه فطلبت منها ان تبتعد لكن من المستحيل ان تكون بمثل هذا الوزن الثقيل لان عمرها لا يتعدى 3 سنوات خفت كثيرا هذه الطفلة فلم تتحدث الى بأى كلمة كدت اختنق تحت الغطاء وبدأت اشعر بأن جسدى لا يتحرك واخذ العرق يتصبب منى رغم ان الجو بارد فقمت بمحاولة اخيرة لرفع الغطاء والنهوض لكن هذه المرة رفع الغطاء دون عناء بحثت من حولى عن الطفلة فلم اجدها لا فى غرفتى ولا فى اى مكان.