اشباح سفينة الملكة ماري



سفينة الملكة ماري التى حولت الى فندق . قال الكثير من العمال الذين يعملون بها انهم شهدوا الكثير من الظواهر الغريبة ويقال ان غرفة المحركات هى الغرفة المسكونة حيث تم سحق بحار بين المحركات عندما كان يهرب من النيران 
والكثير من النزلاء قالوا انهم سمعوا صوت انين وضجيج صادر غرفة المحركات التى هى مكتب الاستقبال حاليا. وهناك شبح اخر هو شبح الفتاة الصغيرة التى كسرت رقبتها فى بركة السباحة وشبحها يطارد الاطفال من نزلاء الفندق وقيل انه يسمع صوت صراخ وبكاء واثاث يتحرك فى الليل ويشتكى البعض من شعورهم بأن احد يلمسهم له بشرة باردة .والشبح الاشهر هو "السيدة التى ترتدى ملابس بيضاء" وتتجول فى الفندق.