شبح قاعة راينهام



راينهام قاعة في نورفولك، إنجلترا، وشبحها الاكثر شهرة هو شبح "السيدة ذات الملابس البنية" والتي تم العثور على صورة لها عام 1936 وتعتبر صورة فريدة من نوعها لانها اول صورة تلتقط لشبح.

واللقاء الاول مع شبحها كان فى موسم عيد الميلاد عام 1835 عندما كان العقيد لوفتس يسير الى غرفته في وقت متأخر  فشاهد رجل غريب. يتجول فى القاعة. وعندما حاول ان يلقى نظرة عن قرب على الغريب اختفى على الفور. و فى الأسبوع التالى، فى نفس المكان وجد العقيد امرأة و وصفها بأنها امرأة نبيلة ترتدى ثوبا من الساتان البني. وبدا وجهها إلى يوهج، وعندما نظرت اليه وجدت عيناها فارغة.