أسطورة الساحرة الصغيرة


الساحرة الصغيرة من هى أسطورة غريبة ومخيفة عن فتاة صغيرة دفنت في مقبرة في ماريون، كنتاكي.منذ سنوات بالتحديد عام 1916، امرأة اسمها ماري لويز فورد وابنتها البالغة من العمر خمس سنوات ماري إلين فورد،اتهمتا بممارسة السحر واحرقتا على يد سكان القرية.دفنت جثة الأم بأحد المقابر لكنهم كانوا يخشون أن تعود الفتاة الصغيرة من الموت بحثا عن الثأر. لذلك قام القرويين بأخذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهم. فدفنوا الفتاة فى تابوت معدنى وردموا قبرها بالخرسانة. ثم قاموا ببناء سور معدني في جميع أنحاء  المقبرة.
وفقا للأسطورة، يسير شبح الساحرة الصغيرة ذهابا وايابا وراء السياج. يقولون انها لا تزال تبحث عن والدتها التي دفنت في مكان آخر، لكنها لا يمكن ان تخرج من حدود السياج.وشهد بعض الناس  آثار أقدام طفل صغير على قبرها. السكان المحليين يعتقدون أنه اذا قام شخص بزيارة قبرها بمفرده فانها تخرج يدها وتسحبه الى الداخل.أولئك الذين شاهدوها يقولون انها ترتدي ثوب أبيض و شقراء الشعر.الناس الذين يعيشون في المنطقة بجوار موقع المقبرة. ينصحون بعدم الدخول الى المقبرة .