نزل الجنرال واين


ماريون -ولاية بنسلفانيا
شوهدت العديد من الأشباح في هذه الحانة التي كانت في نشاط مستمر منذ 1704. و سميت في الأصل نزل "قارعة الطريق" إلى ان تم تغيير اسمها عام 1797 بعد الحرب الثورية، ولقد زار الفندق وجهاء هذا الوقت مثل جورج واشنطن لافاييت. كما أقام هناك العديد من الضيوف المشاهير هناك، بما في ذلك إدغار ألن بو، الذي كتب جزء من قصيدته الشهيرة الغراب هناك. 
في عام 1996 قام رجل يدعى سيليو جى بقتل شريكه في الملكية جيمس ويب في الطابق الثالث من المبنى في اليوم التالي لعيد الميلاد بسبب نزاع حول الموارد المالية. لكن قيل ايضا ان ربما كانت عشيقته فيليسيا هى التى قتلته لانها انتحرت فى وقت لاحق.
للأسف، أغلق النزل عام 2004 ومنذ ذلك الحين تم تحويله إلى مركز شاباد من اجل حياة اليهود"
أشباح المكان:
المرأة الجالسة في البار، وتقوم احيانا بضرب المتواجدون على رقابهم.
شوهد ايضا شبح الجندي الألماني من قبل أحد الموظفين و هو يقف على الدرج المؤدي إلى الطابق العلوي بعد ذلك تلاشى.و قال انه شاهده مرة اخرى في الطابق السفلي،وكثيرا ما يسمع بكاء شبح طفل صغير.وقد رصدت أشباح لرجال أمريكيين من السكان الأصليين وأفارقة غير معروفين .وادعى شخص يدعى بينيو مايك انه اجرى اتصالا مع أحد الجنود و اسمه لودفيج، الذي قتل خلال الحرب الثورية.
في عام 1986،ايضا رأى رجل يدعى جونسون اثناء جلوسه مع صديقه في غرفة الطعام امرأة ترتدى ثوب قديم الطراز جدا.
وقالت مضيفة فى الفندق انهم كثيرا ما وجدوا ادوات المطبخ ملقاة على الارض وان هناك غرف لا يستطيعون فتحها فى الصباح لكنها تفتح وحدها فى الليل بالاضافة الى مشاهدة الجنود فى البار و المطعم.