اشباح منزل Sorrel Weed


منزل Sorrel Weed في سافانا بولاية جورجيا تم عمل تحقيق عنه عام 2005 بسبب ادعاء البعض بأنه مسكون وقصة المنزل هى انه فى عام 1861 انتحرت "السيدة Sorrel" لانها اكتشفت ان زوجها يخونها مع عبدة تسمى "مولى" فقامت برمى نفسها من الشرفة فى الطابق الثانى وبعد أسبوعين تم العثور على "مولي" متدلية من العوارض الخشبية بغرفتها بحبل حول رقبتها. لا أحد يعرف إذا كانت انتحرت أو قتلها "السيد sorrel" وبعض الذين زاروا المنزل يقولون انهم شاهدو شبح "مولى" و "السيدة Sorrel" وسمعوا اصوات واخرون قالوا بأنهم رأوا مشهد كامل لعبد اسود يقوم بجلده صاحب المنزل وكانوا كلهم اشباح .والغريب فى المنزل هى غرفة الفودو التى كانو يحبسون فيها العبيد لان هذه الغرفة على وجه الخصوص قيل انها مسكونة باشباح كثيرة وان بعض من دخلوا الغرفة شعروا بالمرض واخرون شعروا بأن هناك من يقف خلفهم.