ظلال سوداء فى المرآة

قررت سيدة ان تترك منزلها القديم بعد وفاة زوجها والانتقال الى منزل اصغر منه وبعد ان وجدت المنزل الذى تريده اخذت تجمع ملابس زوجها وادواته كى تأخذها معها و بينما تفعل شعرت ولأول مرة بأنخفاض شديد فى درجة الحرارة ظنت ان جهاز التدفأة قد تعطل ذهبت تتفقده وفى طريقها مرت على مرآة كبيرة موضوعة على الحائط لمحت بطرف عينها شخصا يرتدى ملابس سوداء تنعكس صورته فى المرآة لكن خارجها لم تجد السيدة احدا آخر فى الغرفة معها فأعتقدت انها تتوهم ذلك لكن ما تعجبت منه هو ان الحرارة عادت كما كانت معتدلة . وبعد عدة ايام تكررت الحادثة مرة اخرى لكن هذه المرة وقفت السيدة امام المرآة مباشرة حتى تتأكد مما رأته وبالفعل لم تكن تتوهم وقف الشبح امامها فى المرآة بملابسه السوداء كان طويل يصل حتى سقف الغرفة ويطير فى الهواء كأنه دخان اسود صرخت السيدة من الخوف حتى سمعها الجيران وعندما وصلوا اليها كان الشبح قد اختفى .انتقلت السيدة من المنزل فى اليوم التالى وظل المنزل مهجورا لسنوات.