قبر مجهول داخل المنزل

كان جميع افراد الاسرة يعيشون حياة طبيعية فى المنزل الريفى الذى انتقلوا اليه حديثا .لكن الشئ الوحيد الذى يعكر صفوهم من حين الى اخر هو وجود قبر قديم فى الفناء المنزل الخلفى وهم لا يعرفون من يرقد بداخله .وكثيرا ما طلبت الام من ابنائها عدم الذهاب الى هناك .لكن عندما سنحت لهم الفرصة فعلوا وكانت هذه هى اول مرة يذهبون الى هناك فلم يجدوا ما يستحق الرؤية فقط كومة من التراب وشاهد قبر لم يكتب عليه اى شئ.ومنذ هذا اليوم بدأت المتاعب .ففى اول ليلة تمر عليهم بعد زيارة القبر سمع الاطفال صوت الباب الخلفى يفتح ثم صوت خطوات ثقيلة على الارض الخشبية القديمة .فى الصباح اخبر الاطفال والدهما الذى اكد انه لم يسمع شئ.والليلة التالية سمع جميع من فى المنزل صوت الباب الخلفى وهو يفتح ويغلق بقوة عدة مرات وكذلك صوت ادوات المطبخ وهى تتحرك ذهب الاب لمعرفة مصدر الاصوات فلم يجد اى احد فى المطبخ وكل شئ فى مكانه .لم تكن تلك بالحوادث التى تجعلهم يتركون المنزل لكن ما حدث فى الليلة التالية دفعهم الى ذلك .فى المساء وضعت الام طفلتها الرضيعة على طاولة الطعام فعمرها لا يتعدى الشهر لذلك لن تتحرك ووقفت الام بجوارها تعد العشاء ثم تركتها للحظات حتى تتفقد احوال اطفالها الاخرين وعندما عادت لم تكن الطفلة فى مكانها اخذوا يبحثون عنها فى المنزل كله و لم يجدواها لكن احد اشقائها سمع صوت بكائها يأتى من الفناء الخلفى حيث القبر اخبر امه وعندما ذهبت الى هناك وجدت ابنتها بجوار القبر وعلى وجهها بعض الجروح .وحتى الان لم تعرف الاسرة من فعل ذلك .