شبح خلف اشجار المنزل الجديد

 لقد كانت تعرف ان هناك شيء خاطئ فى منزلها عندما انتقلت اليه منذ بضعة أيام فقط قبل اعصار اندرو الشهير. في اليوم التالي للإعصار شعرت بوجود غريب يمشي فى غرفة نوم والدها. واحست ببرودة غير عادية في المنطقة التى امام هذه الغرفة. بعد أيام قليلة رأت جدتها رجل يراقبهم من خلف الأشجار في الفناء الخلفي ، وقالت انها حتى ترى شبح رجل يتمشي في المنزل واحيانا يشرب حساء الدجاج الخاص بها. فأخبروا السيد توني دنيس وهو المعلم الذى سكن المنزل قبلهم
. قال لهم انه شاهد نفس الشبح يتمشى حول منزله في ذلك الوقت. وقال ان الشخص الذي يطارد المكان هو الطبيب الذي عاش في المنزل أول مرة بعد بناؤه. كان اسمه إدوارد، وهو طبيب في عيادة محلية. وقد قتلته حبيبته فى احدى الغرف والتى هى بالطبع غرفة الوالد الحالية ولهذا كانت تشعر الفتاة بوجود احدهم فى الغرفة. لكن الجدة فقط هى من تستطيع ان ترى شبح الطبيب.