قلعة "فرانكلين " المسكونة

ذهب طفل صغير مع والده لزيارة أحد الاقارب يسكن فى منطقة نائية منازلها عتيقة قديمة الطراز .لكن منزل قريبهم كان الاكثر قدما وهو عبارة عن قلعة صغيرة تسمى "قلعة فرانكلين" لها سياج من الحديد مرتفع جدا.عندما دخلا اول مرة إليها شعر الطفل بشعور غريب لم يعرف ما إذا كان خوف أو ماذا لكنه احس ان بأن هناك من يراقبهم .
جلس والده وصديقه فى المطبخ يشربان الشاى و وقف الطفل ينظر من النافذة على الحديقة الكبيرة فوجد رجل يرتدى ملابس قديمة جدا ينظر اليه فجأة شعر الطفل بالخوف الشديد من الرجل المجهول الذى بدأ يصبح شفاف حتى تلاشى تماما.لم يخبر الفتى احد بما حدث معه إلا بعد سنوات عندما بيعت القلعة لأن ملكيها تعرضوا للكثير من المضايقات من قبل شبح رجل يسكنها.وتملكها الان شركة خاصة تفتح للجمهور مرة فى السنة فى عيد "القديسين" .