كل يوم ترى شبح المرأة الخضراء


فتاة فى 10 من عمرها تعيش مع والديها وشقيقتها الصغرى في منزل قديم إلى حد ما في شمال تكساس. تشاركها أختها فى غرفة النوم. التى كان لها ثلاثة أبواب.واحد منهم يفتح على الشرفة، والثاني يفتح على غرفة المعيشة، والثالث على القاعة. القاعة لها اربعة أبواب. باب للخزانة وباب غرفة الفتاتان. و الآخران باب غرفة نوم الرئيسية وباب الحمام. كانت نوافذ المنزل كبيرة مما جعل المنزل مضاء من إنارة الشارع.
 ذات ليلة حوالي الساعة حوالي 2:00 عندما استيقظت الشقيقة الكبرى (لم تكن تعرف ما الذي أيقظها) عندها رأت امرأة اعتقدت في البداية انها والدتها و لم تستطع أن ترى وجهها، ولكن كان لديها شعر أحمر وترتدي ثوب نوم ابيض طويل فبدت تماما مثل أمها. جلست في السرير، وصاحت "هل هذه أنت أمي؟". حولت المرأة وجهها تجاه الفتاة فأدركت على الفور أنها ليست أمها. كان لها وجه يتوهج بضوء أخضر،أنتاب الفتاة الخوف عندما بدأت المرأة الخضراء تسير متجهة اليها فأخذت تصرخ حتى أيقظت جميع من فى المنزل. من ذلك الحين وفى كل ليلة الساعة 2:00 تستيقظ الفتاة لرؤية "السيدة الخضراء" وكل مرة تقترب منها تصرخ لتيقظ أهلها حتى تختفى المرأة .رغم أنها تخاف منها الا انها لم تستطع منع نفسها من الانتظار لرؤية المرأة الخضراء كل ليلة .