هل ما رأيته شبح

تسائلت سيده ما إذا كان مارأته شبح ام روح إبنها .تقول "بعد ان توفى ابنى وعمره 25 عام بسنوات كنا نتمشى انا و والده وصديق ذاهبين الى مطعم قريب وكنا فى الصباح .وعلى الطريق مررنا على مخزن قديم مغلق منذ منذ زمن و على إحدى نوافذه رأيت إنعكاس صورتنا وهذا ليس بالشئ الغريب لكن ما لفت أنتباهى هو وجود شخص رابع فى الصورة المنعكسة تلفت حولى ولم اجده فى ارض الواقع لكن على الزجاج مازال موجود وقفت اتمعن فيه عندها عرفته على الفور انه أبنى .ذهبت لأخبر من معى لكن فجأة شعرت برعشة فى كل جسدى وشعرى أخذ يقف كالذى تعرض لصعقة الكهرباء و لم استطع ان اتحدث او أحرك لسانى اصبحت مشلولة استمر هذا للحظات حتى اختفى ابنى من الصورة المنعكسة على الزجاج.