اشباح قصر LaLaurie


في قلب الحي الفرنسي يكمن هذا القصر المزخرف الذى تم بنائه عام 1800  يملكه الطبيب "Louis LaLaurie"  وزوجته"Delphine" . وتقول الشائعات ان الزوجان كانا يعاملان عبيدهما بقسوة. و هناك أدلة  تشير الى ان السيدة LaLaurie مسؤلة عن مقتل فتاة عمرها 12 عاما. تم التحقق من صحة هذه الشائعات عندما شب حريق في مطبخ القصر . تسابق رجال الاطفاء الى مكان الحادث، وعندها وجد رجال الاطفاء بعض العبيد مقيدين بسلاسل فى الجدار. وقد ادعى الكثير انه تم إجراء تجارب الجراحية بشعة على العبيد، ولكن الأدلة الحديثة تشير إلى أن هذه مبالغة على الأغلبويقال إن الزوجين فروا من المدينة بعد وقت قصير، وهناك اقوال اخرى تقول ان الزوجة اختفت اولا قبل فرار الزوج وربما يكون قد قتلها وهذا ما يفسر سبب ظهور شبحها فى القصر حتى الان وايضا شبح الفتاة ذات 12 عام.