شبح رجل بملابس سوداء فى منزلنا , قصص رعب حقيقية

  كنت في السرير اقرأ كتاب عندما رأيت شيء بزاوية عيني. والتفت لمعرفة ما هو. لكنه تلاشى فى اللحظة نفسها التى التفت فيها. في وقت لاحق كنت على وشك الذهاب الى العمل عندما رأيت شيئا في الردهة مرة أخرى.هذه المرة تبينت شكله كان رجلا مع قبعة سوداء .. ومعطف أسود. لم أستطع رؤية وجهه على الإطلاق. كان واقفا هناك فقط دون حراك. خفت كثيرا لدرجة اننى لم أستطع التحرك .بعد لحظات تلاشى كالمرة السابقة. في الليلة التالية ظهر مرة أخرى وكان واقفا هناك ينظر في وجهي شعرت بهذا رغم اننى لم ارى له وجه. حاولت أن اتحرك لكن لم استطع ذلك و كأن جسدى اصيب بالشلل. في اليوم التالي اخبرت عائلتي بما حدث.فقالت والدتى انها رأت عدة مرات رجل يرتدى ملابس سوداء ويعتمر قبعة يقف فى غرفتها لكنه يختفى فجأة . لم تعرف العائلة حتى الان ما قصة هذا الشبح لكنه لم يعاود الظهور بعد ان عرف الجميع به اكتفى فقط ببعض المضايقات كإخفاء الاشياء او تغيير اماكنها.