مقابلة شبح اليزابيث , قصص رعب حقيقية

 قصر قديم يعود تاريخ بنائه للقرن الـ17 اشترته عائلة ثرية لتسكن فيه وبعد ان اختار كل فرد غرفته الخاصة .تبقى للأبنة الصغرى غرفة يقال انها مسكونة بالاشباح .مما اخاف الفتاة و جعلها ترفض النوم فيها بمفردها .فوافقت امها على النوم معها فى ليلتها الاولى فى المنزل .و فى تلك الليلة رأت الام حلم كان فيه امرأة شابة جميلة ترتدى ملابس القرن ال17 تقف عند باب غرفة الطفلة و تنظر اليها مبتسمة. لم تكترث الام لهذا الحلم الا عندما جاءت اليها ابنتها الصغيرة فى الصباح لتخبرها عن امرأة جميلة ترتدى ملابس قديمة رأتها فى غرفتها بالامس . اسرعت الام لتخبر زوجها عن القصة فقال لها انه قبل شرائه للمنزل سمع بعض الاقاويل عن الشبح الذى يسكن المنزل وهو شبح إليزابيث فليتشر، زوجة باني المنزل. وقد توفيت أثناء الولادة في سن ال 22 ايضا يقال ان كثير من الناس رأوها تتمشى فى حديقة المنزل فى الليل.