شبح يفتعل الحرائق , قصص رعب حقيقية

اخذتها امها الى طبيب نفسى وهى فى سن 10 بسبب شكوتها الدائمة من شبح فتاة شابة ترتدى ثوب ابيض من الدانتيل و حذاء قديم الطراز تأتى اليها كل يوم اثناء نومها فتيقظها وحتى عندما تستيقظ فإنها تراها واقفة قرب سريرها . اعتقدت الام بأنه خيال اطفال .لكن فى الحقيقة بقيت الطفلة ترى هذا الشبح حتى وصلت لسن 20 والغريب فى الامر انها ظلت تراه بعد ان انتقلوا الى منزل آخر اى ان الشبح لم يكن يسكن منزلهم القديم لكنه كان يتبعها. لم تكن الاسرة تصدق ادعائات الفتاة خاصة انه لم يكن هناك  من دليل و لم يرى الشبح احد غيرها .و فى احد الايام سافرت الاسرة لقضاء العطلة فى الريف .بعد انتهاء الرحلة عادت الاسرة للمفاجئة التى اكدت لهم ان ابنتهم لم تكن تتخيل .هناك فى منزلهم وجدوا جميع الصور مقطعة الى اجزاء دقيقة و جميع المصابيح محطمة والمنزل مضاء بالشموع التى وضعت لتزيين المنزل لكن بقية اثاث المنزل ظل كما هو إلا غرفة الفتاة وجد الاثاث محروق وملابسها ممزقة كأن احدهم اراد ان ينتقم منها .عندما استدعوا الشرطة اكد الخبراء انه لم يتم اقتحام المنزل عنوة وما تعجب منه خبراء الحرائق هو كيف بدأ الحريق وانتهى فى نفس الغرفة دون ان يحرق بقية المنزل .لكن لم يعرف الفاعل حتى الان فهل هو شبح الفتاة.