بالصور اشهر 10 منازل مسكونة فى امريكا {3} , قصص رعب حقيقية


  
دارت فى هذا المنزل احداث دموية بدأت عام 1891 عندما طعنت "ليدا كونجلير" زوجها وقطعت رأس عشيقته .ظل المنزل مهجور حتى عام 1900 عندما انتقل اليه الدكتور "برنريتشر" .احترق المنزل نتيجة انفجار خط الغاز نتج عن هذا الانفجار موت الدكتور .عندما دخل رجال الاطفاء الى المنزل وجدوا هناك عدة جثث لنساء مقطوعة الرأس .فى عام 1915 اشترى المنزل مقاول ثرى لكن الغاز انفجر مرة اخرى وقتل المقاول و وجدت جثته معلقة بطريقة غريبة على احدى العوارض .انفجر خط الغاز مرة ثالثة عام 1927 مات فيه آخر مالك للمنزل .





6-منزل ويلى


فى سان دييجو .  "يانكي جيم" أعدم في عام  1852 فى نفس المكان الذى بنى عليه المنزل ."توماس ويلى" صاحب المنزل ادعى انه كان يسمع خطوات ثقيلة فى المنزل .بعد مرور زمن يدعى بعض زوار المنزل انهم رأوا شبح "يانكى جيم" و زوجة "توماس ويلى" وايضا شبح امرأة سمراء مجهولة . وشبح آخر لفتاة بشعر طويل يقال انها صديقة  "توماس ويلى" التى ماتت نتيجة كسر عنقها عندما سقط فى الفناء الخلفى .