اشباح كثيرة تسكن قصر "وودشيستر" , قصص رعب حقيقية



بـ جلوسيسترشاير، انجلترا
حتى في يوم مشمس مشرق يبدو منزل وودشيستر مسكوناً بسبب مظهره الكلاسيكى المخيف مع هندسته المعمارية القوطية. اشترى ارض حديقة الربيع السيد "ويليام" الماسونى وقام ببناء القصر على ارض الحديقة لكنه توفى عام 1873 قبل الانتهاء من بناء القصر لكن اسرته اتمت العمل وعاشت فيه حتى تم بيعه عام 1938 وفى عام 1940 تمركزت القوات الامريكية و الكندية فيه حتى نهاية الحرب . وهو الان ملك لـ "وودوينشستر" الذين يحاولون اعادته لحالته الاصلية . 
وفقا للأسطورة،
السير "روبرت دي لانسيجنى" الذي ورث "حديقة الربيع" بعد ان قتل ابن عمه، يظهر شبحه فى صورة رجل مقطوع الرأس يتجول بين الاشجار .وقرب البحيرة هناك نعش او تابوت يظهر فوق مياه البحيرة يعتقد بأنه راهب الدومينيكان الذين قتل نفسه غرقا! وفي الآونة الأخيرة شهد فبراير 2004 وسبتمبر 2005 ظهور كلب أسود داخل القصر و يقول البعض انه ظهوره يتزامن مع موت احد الاشخاص الذي كانوا على صلة وثيقة بمالكى القصر .يقال ان النائب المحلي
رأى اشياء غريبة على ابواب القصر حتى انه لم يذهب اليه بعدها ابداً لكن لم يذكر بالتحديد ما الذى كان على الابواب . بعد سنوات شوهد بقرب بوابة القصر شبح فارس بملابس قديمة تعود للحرب الاهلية.شوهد ايضا شبح لرجل قصير جدا يقف امام بوابة المصلى الخاص بالقصر و العكس تماما فى غرفة الغسيل التى شوهد فيها شبح بالغ الطول يتمشى فيها.
يقال ان القصر اصبح مسكون بسبب الطقوس الشيطانية التى كانت تمارس فيه عام 1988 .