بالصور القصة الحقيقة لأشباح "قاعة روز" , قصص رعب حقيقية

"قاعة روز"
قاعة روز هي واحدة من اكثر المناطق جذباً للسياحة في جامايكا، وتقع على ارتفاع كبير فوق مونتيغو باي في جامايكا. تم بناء القصر الجورجي في عام 1770 لعائلة بالمر . كان القصر يستقبل ضيوف من الاغنياء لذلك لابد من تواجد عدد كبير من العبيد لخدمة هؤلاء الاغنياء.و لقد زار القصر فريق من التلفزيون الامريكى المتخصص فى دراسة الظواهر الخارقة.روز قاعة فى القصر تشتهر بقصة قديمة سيئة السمعة عن "آني بالمر"، الذي جاءت الى القصر في عام 1820، عندما كانت عروس صغيرة لـ "جون روز بالمر". عمل والدا "آني" كمبشرين في هايتي حيث تربت. قضت "آني" الكثير من وقتها مع كاهنة الفودو الهايتية والتى يقال انها علمت "انى" السحر الاسود."آني بالمر" كانت امرأة غير وفية لزوجها حتى مع وجود كل هذه الأملاك والقصر الذى يحتوى على أكثر من 2000 عبد . يقال ان "انى" قتلت ثلاث ازواج بإستخدام السحر الاسود ايضا قتلت عدد كبير من العبيد الذين عرفوا بقتلها لأزواجها .كانت "انى" تقف فى شرفتها وتشاهد تعذيب العبيد حتى الموت .حتى انه من شدة كره العبيد لها حاولت احدى الخادمات قتل "انى" عن طريق وضع السم لها فى الاكل ,لكن "انى" اكتشفت ذلك فقامت بدفن الخادمة حية .يذكر ان "انى" احبت شاب كان يعمل على حراسة منزلها لكنه احب احدى الخادمات ,عندما عرفت انى بذلك قامت بعمل سحر للخادمة اصابها السحر بالمرض فماتت على اثره.
ادى ذلك الى غضب العبيد لدرجة انهم قاموا بالسطو على منزلها وقتلها وهى نائمة وحرق لوحاتها . حتى انهم رفضوا دفنها . ففعل الجيران ذلك و دفنوها فى احدى الحقول و وضعوا الصلبان حول قبراها من جميع الجهات حتى لا تخرج روحها وتنتقم . 
"قبر آنى" 
ترك قصر روز مهجورا لعدة سنوات حتى سكنه زوجان شابان عندها حصلت حادثة غريبة و مخيفة عندما سقطت خادمة من شرفة فى الطابق العلوى وهى الشرفة نفسها التى كانت تقف فيها "انى" لتشاهد تعذيب العبيد . لكن الغريب فى الامر ان السور الذى يحيط بالشرفة عالى بدرجة لا تسمح لأى احد ان يسقط من عليه مهما بلغ طول هذا الشخص .بعدها ترك الزوجان القصر.

"قاعة روز" بعد تدميره
بعد عدة سنوات، اشترى زوج آخر المنزل.و قاما بترميمه واعطائه للشعب جامايكا باعتباره معلما تاريخيا. و هو الان مفتوح امام العامة ويحتوى على عدد كبير من الموظفين الذين يغادرون فى وقت مبكر بسبب اعتقادهم فى كون المنزل مسكون.يقال ان العديد من الزوار رأوا امرأة بملابس قديمة تجلس على سرير "انى" , وآخرون شاهدوا وجه امرأة يظهر فى مرآة موجودة فى غرفة "انى".وقد شوهد شبح "آني" ليلا يركب الخيل و يتجول حول القصر. ايضا شوهدت تنظر من احدى شرفات المنزل. اما المكان الذى يظهر فيه  شبح "آني" كثيرا هو غرفة نومها، حيث كانت تقتل عشاقها. مؤخرا تم العثور على انفاق تحت المنزل على جدران هذه الانفاق بقع دماء قديمة يقال انها تعود للعبيد الذين قتلتهم "انى" .