"tombstone" مدينة الاشباح فى امريكا , قصص رعب حقيقية

مثل أماكن أخرى كثيرة في الغرب الأمريكى القديم ذات التاريخ العنيف، "Tombstone" هي واحدة من مدن الأشباح الأكثر شهرة في أمريكا، وأيضا واحدة من أكثر المواقع المسكونة في ولاية اريزونا. شوارع "Tombstone"يقال انها مسارات للأرواح العالقة التى تعرضت لحوادث مأساوية.الشبح الابيض الطويل لـ "المارشال فريد"، الذي أصيب بعيار ناري عن طريق الخطأ من قبل زعيم من رعاة البقر..

شبح آخر من رعاة البقر، رجل طويل القامة يرتدى معطف اسود،شوهد في مناسبات عديدة يعبر الطريق، وغالبا ما يظهر بالقرب من الموقع حيث تم نصب كمين "فيرجيل إرب" وأصيب بعيار ناري في ذراعه مات على اثره. كثير من الناس يعتقدون بأن هذا قد يكون في الواقع شبح "فيرجيل إرب" نفسه.
التقطت صورة فى وقت سابق لـ"Boothill" وظهر فى الصورة شبح رجل صغير يحمل سكين و يخرج من قبر.

ومع ذلك، لم يكن غياب القانون السبب الوحيد لسقوط العديد من القتلى وقتها فلقد عانت البلدة مرتين الحرائق الرهيبة، الأول في يونيو 1881 الثاني في مايو 1882.كلاهما قضى على مساحات كبيرة من المنطقة التجارية، فقد أكثر من 40 رجلا حياتهم في الصالونات المزدحمة وبيوت الدعارة التي أحرقت. يقول البعض ان هذا تفسير لرائحة الدخان والمواد المحترقة و الاشباح بالاجساد المحروقة.

يدعى بعض سكان المدينة انهم رأوا شبح "Billy Clampett".هناك ايضا شبح امرأة ترتدى ثوب ابيض طويل تظهر فى الشوارع و تقول الاسطورة ان هذه المرأة قديما كانت ام لطفل مات بسبب الحمى الصفراء عام 1880 فأنتحرت حزناً عليه قصة اخرى عن هذه المرأة تقول انها كانت تعمل فى الدعارة وتم شنقها لذلك يظهر شبحها للبحث عن الذين نفذوا فيها الحكم حتى تنتقم منهم .

شبح آخر لامرأة بأرجل مقطوعة تظهر فى المدافن تقوم فقط بإخافة الناس الذين يأتون للبحث عن الاشباح.
اشباح مسرح قفص العصافير يطارده اكثر من 31 شبح لأناس قتلوا هناك منهم المرأة التى ققتلتها اخرى بدافع الغيرة .اغلق المسرح فى الوقت الحالى وفتح كمتحف امام العامة .وفى الليل تصدر منه اصوات موسيقى وضحك .
اغرب الاشباح التى تظهر شبح امرأة بمطواة فى رأسها .امرأة اخرى شوهدت ينفذ عليها حكم الاعدام من قبل اشباح ايضا .وهناك اشباح رجال يرتدون ملابس رعاة البقر يتصارعون بالاسلحة النارية .و الاغرب من هذا شبح الرجل بنصف رأس الذى يجلس يدخن السجائر.