فندق "البجعة السوداء" السكون , قصص رعب حقيقية

فندق البجعة السوداء في "Devizes - Wiltshire" انجلترا هو فندق تقليدى أعيد بنائه عام 1732.لكن تاريخ بنائه الاول يعود الى عام 1600 كحانة معروفة باسم "ناجز هيد" كانت مملوكة من قبل تاجر الخيول سيئ السمعة ويشتبه فى انه كان قاطع الطريق هو " Ambrose Saintsbury".شيد الفندق فى مكان قريب من المشنقة التى كانت تنفذ فيها احكام الاعدام وقتها .يقال ان الحانة كانت مكان لإجتماع الماسونيين .غرفة 4 في فندق البجعة السوداء اكتسبت سمعة سيئة على انها مسكونة بالاشباح. و كل من زار الفندق شعروا بهذا.و فيها شهد عدد من الضيوف والموظفين شبح امرأة شابة ترتدي ثوبا طويلا تخرج من خلال جدران الغرفة لتنظر من النافذة ثم تدخل فى الجدار مرة أخرى! . فى مارس 2010 انتقلت ملكية الفندق الى "ايفون ومايك رايت" ولم يكونا ممن يعتقدون فى وجود الأشباح .لكن تغير رأيهما بعد عدة تجارب وظواهر غريبة حدثت معهم فى الفندق .اول ظاهرة حدثت لـ"ايفون" عندما قضت ليلة بمفردها فى الفندق وفى الليل استيقظت على صوت باب الغرفة التى تنام فيها كأن احد ما يحاول فتحه ذهبت "أيفون" لتتأكد من الباب لكنها لم تجده  قالت "أيفون" ان الباب اختفى تماماً كأنه لم يكن للغرفة باب من الاساس تحسست الجدران الاربع للغرفة عدة مرات دون جدوى حتى كادت تصاب بالجنون بعدها عاد الباب الى مكانه .
ادعت إحدى الفتيات انها شعرت بيد ساخنة أمسكت بها عندما دفعها فضولها الى اختلاس النظر من خلال ثقب المفتاح بالغرفة رقم 4 وقالت انها لاحظت ايضاً ارتفاع شديد فى درجة الحرارة قرب هذه الغرفة .

فى قبو الفندق شوهد عدة مرات شبح رجل يرتدى قبعة وسمع اكثر من مرة صوت خيول يأتى من هناك .قيل ان هذا القبو كان يضع فيه "
Ambrose" الخيول المهربة لذلك يعتقد الناس ان شبح الرجل فى القبو هو لـ "
Ambrose".