جزيرة الشيطان "نوفا سكوتيا" كندا , قصص رعب حقيقية

تقع جزيرة الشيطان عند مدخل ميناء هاليفاكس أول ذكر للجزيرة فى التاريخ كان عام 1711، عندما تم تضمينها في خريطة فرنسا و تعرف الآن بمقاطعة نوفا سكوتيا.سمية الجزيرة بعدة اسماء ولكن يعتقد أن الاسم الاول الذى عرفة به الجزيرة كان ديفيل أو في دوفال. في نهاية المطاف أصبحت تعرف باسم جزيرة الشيطان.  عام 1830 سكن الجزيرة ما لا يقل عن 20 أسرة، و اقيمت فيها مدرسة، ومخزن عام ومنارتين اليوم بقيت منهم منارة واحدة .سميت الجزيرة بأسم جزيرة الشيطان بسبب عدة ظواهر مخيفة حدثت هناك .
فى احدى المرات ادعى رجل يدعى " كاسبار هانبيرى"انه رأى الشيطان بنفسه بينما كانوا يقيم حفلة هو واصدقائه على الجزيرة لم يصدق كلامه احد لكن فى اليوم التالى وجد "كاسبار" مقتول ومعلق على شراع قاربه.
حارس سابق للمنارة بعد ان انتهى من طلاء درج المنارة وجد آثار اقدام على الطلاء الذى لم يجف .مع العلم انه كان بمفرده فى المكان.احد المنازل على الجزيرة دارت فيه حوادث مخيفة مما دفع الناس الى هدمه .كثيراً ما سمع السكان اصوات دون رؤية اصحابها واحيانا كانت تصدر من المنزل رائحة سيئة جدا .اشتعلت النيران عدة مرات فى المنزل لكن لم يعرف الفاعل.في منتصف عام 1990 ذهب رجل من هواة البحث عن الاشباح لقضاء عدة ايام فى الجزيرة .وفى الليل رأى نور يتحرك خارج خيمته وعندما خرج ليبحث عن مصدر الضوء لم يجد شئ. وتعتبر هذه القصة الاغرب بسبب عدم وجود كهرباء فى الجزيرة.