اشباح منزل بنى على المقابر , قصص رعب حقيقية

عام 1980انتقلت الطفلة مع خالتها وامها الى منزل فى قرية نائية بعد طلاق والديها وهى فى الـ2 من العمر.كان من الواضح ان يكون المنزل مسكون لأنه قديم جدا وبالفعل بدأت الاحداث أولا بأختفاء مثل فرشاة الشعر، ودليل الهاتف، وأشياء من هذا القبيل. وكان هناك غرفة فارغة فى الطابق العلوى تمتلئ ارضيتها بالمياه مع انه ليس بها اى مصدر للمياه ولا احد يدخلها.ذات ليلة بينما كان الجميع نائمين سمعت الام صوت باب يفتح ويغلق عدة مرات ذهبت الى حيث الصوت فوجدته يأتى من الحمام الذى كان النور فيه مضاء والباب مفتوح ولا احد فى الداخل . فى الصباح سألت الام شقيقتها "كارول" التى كانت تبيت معهن ما إذا كانت دخلت الحمام فى الليل حوالى الساعة 00:23 لكن الخالة قالت لها "لا لقد اعتقد انك من فعل ذلك "   رأت الخالة "كارول" ان هذا المنزل مسكون بالتأكيد لأنها ايضا حدث معها موقف غريب ذات مرة عندما كانت واقفة فى المطبخ وتتحدث على الهاتف سقطت عليها بعض قطرات ماء من السقف مع ان الذى يعلو المطبخ فى الطابق الثانى غرفة نوم و ليست حمام .مرة اخرى كانت الام فى الطابق العلوى فسمعت صوت من الطابق السفلى اشبه بصوت سقوط جدار .اسرعت الام الى هناك فوجدت كل شىء فى مكانه وعندما عادت الى الاعلى سمعت الصوت مرة اخرى لكن هذه المرة لم تستطع النزول لأن المنزل كله اهتز كأن هناك زلزال بعد ثوان توقف الصوت والاهتزاز .كانت الام تستيقظ كل ليلة عند الساعة 00:01 بالتحديد بسبب صوت احد ما يتنفس بجوارها حتى انها شعرت بحرارة جسده .قرروا بعد ذلك ترك المنزل والانتقال الى آخر .
بعد مرور 10 سنوات عادت الام ومعها صديقاتها لتفقد المنزل الذى اصبح مخيف اكثر من ذى قبل وجدت الام البيت على حاله فى الداخل حتى الخزانة القديمة التى لم يستطيعوا فتحها لازالت مقفلة ولا يعرف احد ما بداخلها .
بعد التجول فى المنزل هم الجميع بالرحيل وأثناء ذلك سمعوا صوت طفل يقول "ابى توقف" فأسرعوا عائدين الى الداخل وكان الصوت يأتى من الخزانة القديمة التى وجدت مفتوحة على مصراعيها لم يكن بداخلها سوى مجلات قديمة و اطباق أكل متسخة .احرقت الام المجلات كلها بالخارج واثناء ذلك رأت شكل اسود اشبه برجل طويل القامة يقف امام نافذة فى الطابق الثانى واختفى بعد لحظات.
عرف بعد ذلك ان المنزل بنى على مقابر للهنود الحمر .
يقال ان بعد بيع المنزل هدم واعيد بنائه و وقعت فيه الكثير من الحوادث كموت احد البنائين وانتحار شاب من ساكنيه ومقتل طفل فى ظروف غامضة .