شبح العروس "جانيت" فى قلعة "بالدون" , قصص رعب حقيقية

في بلدة صغيرة على نهر "Bladnoch"، اسكتلندا، فيها طريق واحد يأخذ الزوار على مقربة من انقاض قلعة "Baldoon". هذه القلعة التى يسكنها شبح "جانيت" العروس التى اصيبت بالجنون واخذت تجوب اروقة القلعة بثوب زفافها المغطى بالدماء منذ عام 1669.اضطرت الابنة البكر للسيد "جيمس دالريمبل"،" جانيت" الى الزواج برجل لا تحبه من اجل اسرتها  ولكن "جانيت" كانت بالفعل في حالة حب، ويفترض انها مخطوبة سراً لـ "أرشيبالد" لورد "روثرفورد" وهو مفلس. اعترفت "جانيت" لـحبيبها "أرشيبالد" بأنها سوف تتزوج برجل غيره وطلبت منه ان ينساها . تزوجت "جانيت" بـ "ديفيد دنبار" وريث قلعة "Baldoon" في يوم صيفي حار.الأحداث التي أدت إلى سكن القلعة بالاشباح اختلفت ففى رأى بعض أنصار "دنبار" "جانيت" اصيبت بالجنون بسبب خيبة الامل فطعنت زوجها لكى تكون مع حبيبها "أرشيبالد". وادعى آخرون أن "ارشيبالد" دخل خلسة الى  غرفة العريس "دنبر" وطعنه ثم هرب من النافذة. اما النسخة الثالثة من الحكاية تقول "ديفيد" هو المجنون وقد جرح نفسه. السكان المحليين يزعمون أنه الشيطان نفسه هو الذي هاجم "ديفيد دنبار" و "جانيت" حتى فقدت عقلها.بغض النظر عن ما هو اصل الحكاية ما يذكر انه سمع صوت صراخ وعويل فى تلك الليلة و وجد "ديفيد" و "جانيت" فى القلعة و الباب محطم كانت اصابات "ديفيد" بالغة الخطورة لكنه تعافى وتزوج مرة اخرى بعد ان اصيبت "جانيت" بالجنون.لكن لم يتحدث اى منهما عما حدث فى تلك الليلة ابداً .توفيت "جانيت" في 12 سبتمبر 1669. بعد ان فقدت عقلها تماما.فى وقتنا الحالى يقول البعض ان هناك صوت صراخ يأتى من مكان القلعة و آخرين قالوا ان شبح "جانيت" يظهر بثوب زفافها الملطخ بالدماء بالتحديد فى ليالى الصيف الساخنة و فى ذكرى وفاتها .