اشباح قلعة وفندق "Dragsholm Slot" , قصص رعب حقيقية


قلعة وفندق "Dragsholm Slot " سيلاند، الدنمارك
بنيت القلعة في القرن 12 من قبل المطران روسكيلد. بعد ان تم بنائها اصبحت مقر إقامة لكل الملوك والعائلات النبيلة . وهى الآن مملوكة من قبل Bttger (منذ 1939) العائلة التى حولت القلعة إلى فندق.
كما هو الحال فى كل القلاع القديمة هذه القلعة ايضا مسكونة بثلاث اشباح هم السيدة الرمادية، والبيضاء و شبح "ايرل" .قيل ان السيدة الرمادية ربما تكون امرأة عملت مرة هناك و لسوء الحظ، عانت من وجع اسنان خطير تسبب لها فى ألم شديدا. لكن المالكين اهتموا بها وعالجوها لذلك عندما ماتت بعد فترة عاد شبحها وسكن المنزل كأمتنان لم فعلوه معها .
لكن شبح السيدة الرمادية اقل شهرة من الشبحان "ايرل" والسيدة البيضاء .
وقيل ان السيدة البيضاء تكون ابنة لواحد من أصحاب القلعة. سقطت عندما كانت في سن مبكرة، في الحب مع رجل من العامة كان يعمل في القلعة. كانت العلاقة بينهم سرية لبعض الوقت لكن سرعان ما اكتشف الوالد بعلاقة ابنته فحبسها داخل احدى الغرف حتى ماتت لذلك يعود شبحها ليجوب الممرات فى الليل.في عام 1930 كانوا يقومون ببناء مراحيض جديدة في القلعة. و لذلك هدموا بعض الجدران القديمة إلتى فى الدور السفلى واثناء القيام بذلك،وجد العمال حفرة صغيرة في الجدار بداخلها هيكل عظمي مع فستان أبيض وهو الفستان ذاته الذى ترتديه السيدة البيضاء الشبح لذلك ربما تكون قصة الفتاة صحيحة .
اما شبح "ايرل" فيسكن هناك لأن "ايرل" نفسه سجن خمس سنوات فى قبو القلعة حتى مات .� ...