ميدان الكاتدرائية وصوت صراخ شبح "اليس رايلى" , قصص رعب حقيقية

يقع ميدان الكاتدرائية في شارع "بول" وشارع "President" في سافانا، جورجيا. 
تم انشاء ميدان الكاتدرائية عام 1733، وتعد موطنا لـ و"ليام واشنطن غوردون" و"تومو تشي تشي". "تومو تشي تشي"، وهو رئيس هندى كان موقع دفنه الاصلى فى المكان حيث وضع النصب التذكارى لـ "غوردون" لكن بعد ذلك نقلت رفاته ليتم وضع النصب التذكارى .

 يفترض ان ميدان الكاتدرائية الان
مسكون من قبل شبح " أليس رايلي" التى كانت خادمة بالسخرة وصلت الى أمريكا في ديسمبر كانون الاول عام 1733. و قيل انها ارسلت للعمل لدى "وليام وايز" هى و زوجها "ريتشارد وايت". كان السيد "وايز" رجل رهيب يتعامل مع الخدم بقسوة مما دفع "اليس" وزوجها "ريتشارد" الى اغراقه فى دلو من الماء في مارس عام 1734 ثم هربا الى احد الجزر النائية لكن فى النهاية تم القبض عليهم.
قدما للمحاكمة وحكم على كل منهما بالاعدام شنقاً. نفذ الحكم على "ريتشارد" اولاً ولكن عندما جاء الوقت لشنق "أليس"، اكتشفوا أنها حامل بطفل "وليام وايز" لذلك تم تأجيل تنفيذ الحكم
حتى ولادة الطفل. وأعدمت "أليس" في 19 يناير من عام 1735. وتركت جثتها معلقة على حبل المشنقة لمدة ثلاثة أيام. و توفي طفلها بعدها بـ54 يوم فقط.


اليوم كثير من الناس خصوصا النساء الحوامل والأمهات شاهدوا شبح امرأة تصرخ وتنادى طفلها ويعتقد انها "اليس" لأن الشبح يقف فى المكان الذى اقيمت فيه المشنقة.ايضا انتشرت طحالب "
moss" على البقعة من الارض حيث ماتت ويقال ان هذه الطحالب الاسبانية لا تنمو إلا فى الارض التى اريق فيها دماء أناس أبرياء.