نفق الموت والغرفة رقم 502 فى مصح ويفرلى هيلز , قصص رعب حقيقية


بدأ بناء مصحة ويفرلي هيلز لمرضى السل فى مارس 1924. افتتحت رسميا في 1 أكتوبر 1926. كانت المصحة تحتوى على 506 غرفة.
 
كان السل مرض معد للغاية خلال أوائل القرن العشرين، والأطباء لم يكن لديهم أي وسيلة جيدة للتعامل معه. لم يكن لديهم مضادات حيوية وبالتالي فإن العلاج الأكثر شيوعا وقتها كان الهواء النقي والطعام الجيد، وأشعة الشمس.

 كان هناك دائما الكثير من المرضى في المستشفى، ويتردد أن أكثر من 60000 مريض توفي فى هذه المصحة. وهناك احصائية اخرى تقول ان عدد الذين ماتوا هناك هو 8200 مريض .

وفى مصح ويفرلي هيلز كانت الغرف لطيفة جدا، بها العديد من النوافذ ليحصل المرضى على الكثير من الهواء النقي. و لديهم أجهزة الراديو مع سماعات الرأس لتمكنهم من الاستماع إلى الموسيقى. كان بالمصحة كنيسة، ومدرسة للأطفال، وسكن خاص لموظفي المستشفى .

لأن الكثير من الناس ماتوا في ويفرلي هيلز اكتسبت سمعة مخيفة بكونها مكان مسكون. 
 
واحدة من أكثر القصص المعروفة عن اشباح ويفرلي هيلز هى قصة الغرفة 502. تقول الاسطورة ان مريض مجنون قتل ممرضة في هذه الغرفة . الناس يدعون رؤية شبح المريض يمر من ابواب المشفى ويرتدى ثوب نوم أبيض، و تسمع صرخاته فى ارجاء المبنى. في حين أنه لا يوجد ما يثبت مقتل ممرضة فى تلك الغرفة، لكن هناك سجلات لممرضة قتلت نفسها هناك . 



هناك من يقول انها شنقت نفسها بحبل ربطته فى مواسير المياه لكن اثبتت التحقيقات عدم صحة هذا الادعاء لأن وقتها لم تكن هناك مواسير فى الغرفة . لذلك الاقرب الى التصديق هو انها القت بنفسها من نافذة الغرفة 502 كما يقول البعض .
نفق الموت هو مكان آخر فى المشفى يعتقد بأنه مسكون. نفق الموت طوله 500 قدم تقريبا كان يستخدم فى نقل جثث الموتى الى سيارة خاصة بالجثث ومنها الى خارج المشفى. حتى لا يراها المرضى وتسوء حالتهم ويقال ان الاطباء كانوا يسحبون السوائل من جثث الموتى .