شبح الجندى المجهول فى فندق "الجنرال واين" , قصص رعب حقيقية





نزل "الجنرال واين" هو فندق صغير يسكنه شبح يحب المزاح او ان هذه هى طريقته الخاصة لإخافة الناس .ففى بداية ظهوره كان يكتفى بتحريك مساحات زجاج السيارات و نفخ الهواء على اعناق النساء من خلفهن وكان هذا يسبب مشاكل كثيرة بين النزلاء فكل سيدة تشعر بالهواء الساخن الذى ينفخه الشبح من فمه على عنقها كانت تقوم بإتهام اقرب رجل يقف خلفها هذا بالإضافة الى مزحة اخرى ثقيلة وهى سحب المقاعد التى يجلس عليها النزلاء وعند معاودة الجلوس فإنهم يسقطون ارضاً .ايضا كان يقوم بتغيير محطات التلفاز امام اعين النزلاء وفى احدى المرات بينما كان عدد كبير من النزلاء يشاهدون التلفاز الموضوع فى قاعة النزل فجأة دارت صورة التلفاز دائرة كاملة ثم عادت الى وضعهها المعتاد .
بعد مدة ادرك الشبح ان مزحاته هذه لم تعد تخيف الناس فلجأ الى محاولة اخرى وهى اظهار نفسه فأول مرة ظهر فيها هذا الشبح كان فى القبو عندما ذهبت الى هناك احدى عاملات الفندق فرأت شاب يرتدى زى عسكرى قديم و بدا لها ان وجهه حزين بعض الشيء .
فى المرة الثانية كانت سيدة من النزلاء تمر قرب الدرج عندما سمعت احدهم يردد اسمها وكانت تدعى "اليس" ردد اسمها ثلاث مرات وعندما التفتت رأته يقف على الدرج شاب حزين بزى عسكرى اخضر .
المرة ثالثة كانت من نصيب احد العاملين فى مطبخ النزل فى ذلك اليوم انتهى من عمله متأخر وعندما هم بالخروج من المطبخ لمح رأس رجل موضوعة على احدى الارفف فى المطبخ .