الشبح ذو القبعة الحمراء , قصص رعب حقيقية

يقع بيت الاخوة العزاب او بيت الاخوة، في قرية سالم القديمة التاريخية او حدائق ونستون سالم. .كانت في الأصل تستخدم لبناء وطنا للرجال غير المتزوجين المستوطنين فى مورافيا. المورافيون لديهم تقليد قوي و هو حفظ سجلات ممتازة، لذلك هناك الكثير من المعلومات عن اشباح هذه المنطقة وكيف اتت ومتى سكنت المكان.

ف 25 مارس 1786 قتل إسكافي او صانع احذية يدعى "أندرياس كريسمر" قتل بينما كان يعمل فى بناء بيت الاخوة وسقط فى احدى الكهوف الصخرية ومات بعدها بساعات .
لسنوات بعد تلك الحادثة كان تسمع اصوات من مبنى الاخوية اصوات الادوات التى كان يستعملها فى صنع الاحذية وصوت خطوات هنا وهناك داخل المكان. وشوهد أيضا رجل يرتدي قبعة صغيرة حمراء مثل التى كان يرتديها "كريسمر" عندما قتل.


واحدة من اشهر اللقاءات مع الرجل ذو القبعة الحمراء هي قصة ليتل بيتسي - الحفيدة التى حولت المنزل الى دار لأرامل مورافيا؛ ليتل بيتسي اصيبت بالصمم بصبب مرضها وهى طفلة ، لكنها قادرة على التكلم. قالت إنها سمعت قصص عن شبح أو حادث وقع فى الماضى لكن لم تكن متأكدة من صحة هذا الكلام، ولكن في يوم من الأيام أثناء زيارة جدتها كانت تلعب فى الحديقة ورأت رجل يرتدى قبعة صغيرة حمراء طلبت منه اللعب معها فوافق وبعد ان انتهيا وعدها بأن يعود للعب معها مرة اخرى.