فى المنزل الجديد



انتقلت عائلتي عندما كان عمرى 14 عام،الى منزل جديد فى كندا. لمدة سنة كاملة كنت اشغل غرفة فى الطابق العلوى ولم اعانى من اى تجربة مخيفة هناك، حتى انتقلت الى غرفة في الطابق السفلي. وكان هذا الطابق مخيف جدا كذلك عندما انتقلت الى هناك راودنى شعور بعدم الارتياح واستمر ذلك لمدة شهر تقريبا .لكن فى ليلة ازداد هذا الشعور لدرجة كبيرة كنت احاول فيها النوم فوضعت رأسى فوق الوسادة وكانت امام نافذة يدخل منها ضوء القمر وفوقها ستارة من القماش الخفيف وبعد ان غفوت سمعت صوت احدهم يقول لى "مرحبا" فتحت عينى بسرعة لأن الصوت لم يكن مألوف بالنسبة لى فرأيت ظل شخص يقف بين الستارة والنافذة واختفى بسرعة.بعد أسبوع في وقت لاحق. تغيبت عن المدرسة بسبب مرضى فبقيت فى المنزل بمفردى. كنت اجلس في غرفة المعيشة واشاهد التلفاز عندما بدأت تشعر بعدم الارتياح مرة أخرى. لكن هذه المرة لمحت شيئا ركض بسرعة متجها نحو باب المرآب. لذلك ذهبت مسرعة الى هناك لأتأكد من انه مغلق بإحكام وبالفعل وجدته كذلك. فعدت مرة أخرى إلى مشاهدة التلفاز وبعد حوالي 10 دقائق بدأت اسمع صوت خطوات شخص يتجول في الطابق العلوي ذهبت الى المطبخ واحضرت سكينا لأحمى نفسى وصعدت لأعلى فلم اجد شيئا وانا هناك عاد صوت الخطوات قادم من الطابق السفلى الذى كنت فيه وهذه المرة الخطوات اسرع كأن صاحبها يركض نزلت الى هناك مرة اخرى و بدلا من ان اجد الشخص الذى يتجول فى منزلنا وجدت باب المرآب مفتوح وكل شيء كان هناك ملقى على الارض وبعض الاشياء تحطمت لكن الفاعل اختفى . لم يحدث أي شيء آخر في ذلك اليوم حتى وصل الجميع الى المنزل وفى الليل عندما ذهبت إلى السرير مرة ​​أخرى من زاوية عيني رأيت ذلك الظل يقف خلف الستارة كما اول مرة وعندما حاولت تدقيق النظر فيه اختفى ببساطة. في وقت لاحق من تلك الليلة سمعت صراخ شقيقتي الصغرى في غرفتها التى بالطابق العلوي ركضت اليها فوجدت امى تعانقها. وقالت لى انها رأت رجلا أسود يقف في الردهة. فى الصباح قررت اخبار امى عما يحدث معى وخفت الا تصدقنى لكنى وجدتها تقول انها ايضا رأت ذلك الرجل الاسود منذ ايام وكان يقف عند نهاية سريرها .امتلأت الأسابيع التالية بالضوضاء وسماع الخطى وفتح باب المرآب واغلاقه عدة مرات. قررت أمي اللجوء الى مشعوذة لتطرد الاشباح من منزلنا لكن ذلك لم يجدى نفعا فأضطررنا الى ترك المنزل والانتقال الى آخر.خلال الأشهر الاولى من انتقالنا للمنزل الجديد كنت أستيقظ مع ما يسمى بشلل النوم. سألت بعض الاطباء والاصدقاء لكن لم ينفع كلام اى منهم فى تخليصى من هذه الحالة .غير هذا الشلل وبعض الكوابيس المزعجة لم ارى شيئا مخيف فى المنزل الجديد
.