الصرخة المدوية , قصص رعب حقيقية


نزل ثلاثة اصدقاء فى فندق صغير من الفنادق الرخيصة التى تتواجد قرب الطرق ليستريحوا من مشقة سفر طويل بالسيارة , وبسبب المال القليل الذى بحوزتهم استأجروا غرفة واحدة كان بها سريران واريكة طويلة نام واحد منهم على الاريكة و الاثنان نام كل واحد منهما على سرير .فى حوالى الساعة 5:30 استيقظ واحد منهم وذهب ليستحم فى حمام صغير بغرفتهم . وهو بالداخل سمع فجأة صرخة مدوية بدا الصوت قريبا جدا وكأنه يأتى من احد غرف الفندق الاخرى وهى قليلة جدا وبعدها شعر بحرارة شديدة تحرق ظهره انساه الالم تلك الصرخة المجهولة التى شقت سكون الليل و خرج مسرعا وايقظ احد اصدقائه و طلب منه ان يرى مالذى اصاب ظهره لانه يشعر بألم شديد فيه ولا يعرف السبب وعلى ظهره وجد صديقه عدة خدوش طويلة وكأن حيوان ما هاجمه . خاف الصديقان كثيرا فقررا ترك الفندق على الفور بعد ايقاظ صديقهم الثالث . لكنهما شاهدا ما ارعبهم اكثر من تلك الصرخة وهذه الخدوش . فلقد كانت هناك امرأة ذات شعر اسود طويل وملابس غريبة تجلس على سرير صديقهما النائم وتضع يدها على شعره . اختفت المرأة بمجرد ان انتبها لها الاثنان واستيقظ الثالث على صوتهما وبدا عليه انه لم يشعر بما حدث . و بعد ان اخبراه بما حدث وافق على ترك الفندق .