الشياطين الخضر ,,,, قصص رعب حقيقية


 "انهم الشياطين الخضر لا استطيع الهرب منهم " هذه كانت شكوى شاب الى طبيبه .
  تعجب الطبيب من شكوى هذا الشاب الثرى و عن اى شياطين خضر يتحدث
 فسأله الطبيب ما الذى يقصده و من هم الشياطين الخضر 
فرد الشاب عليه : لا اعرف اى شىء عنهم سوى انى اراهم فى منزلى يرقصون فوق الاثاث رقصات غريبة ويرتدون ملابس اغرب كلها باللون الاخضر .
اعتقد الطبيب ان الشاب الثرى واقع تحت تأثير الكحول وان ما يشكو منه ليس سوى هلوسة بسبب كثرة الخمور فطلب منه ان يبتعد عن هذه الاشياء لكى تتحسن حالته ويتوقف عن رؤية الشياطين الخضر .
اخذ الشاب بنصيحة طبيبه و ابتعد عن الكحوليات وعن المدينة كلها وذهب ليقضى عدة ايام فى منزله الريفى الفخم . و بعد شهر ارسل الى طبيبه رسالة يخبره فيها بأن حالته تحسنت و انه لم يعد يرى الشياطين الخضر و قرر البقاء فى الريف وبيع منزله الاخر الموجود فى المدينة مع الابقاء على الاثاث و نقله الى المنزل الريفى .
و صل الاثاث الى المنزل الريفى و وقف الشاب يشاهد العمال وهم يرتبون الاثاث و هو سعيد بحياته الجديدة . غادر العمال المنزل بعد انتهائهم من نقل الاثاث وترتيبه . فجأة عادوا مرة اخرى ليسوا العمال انما الشياطين الخضر . خرجوا من بين الاثاث وهم يرقصون ويغنون قائلين " ها نحن جميعا هنا حولك " وقف الشاب يحملق فى المشهد الذى يراه امامه ويسأل نفسه كيف عادوا الى الظهور له مرة اخرى رغم انه توقف عن شرب الخمر منذ اسابيع . 
غادر الشاب البلاد كلها ولم يعرف الطبيب اى اخبار عنه ولا عن شياطينه الخضر هل تبعوه الى الخارج ام بقوا مع الاثاث .