الساحرة المكسيكية قاتلة الاطفال ,,,,, قصص رعب حقيقية




 في أوائل عام 1960، كان هناك بلدة صغيرة في المكسيك حيث الكثير من الأطفال يولدون في نفس الوقت تقريبا.سكنت القرية امرأة ممسوسة وليست شبح كما ادعى البعض. كانت واحدة من بين 200 شخص الذين عاشوا في البلدة في ذلك الوقت.
يقول الناس أنها كانت ساحرة تعبد الشيطان. وقال كثير من الناس أنها تخرج الى الحقول في منتصف الليل اثناء نوم جميع سكان القرية. ادعى بعض المزارعين المحليين انهم رأوها هناك كلما خرجوا للاطمئنان على حيواناتهم ذلك لان حيواناتهم تصدر الكثير من الضوضاء كلما اقتربت منهم تلك المرأة .
لكن لم يصدر عن تلك المرأة اى فعل يجعل سكان القرية يخشونها حتى حدث شيء فظيع.فى ليلة ما كان زوجين من سكان القرية نائين مع طفليهما فى فراش واحد لانهم فقراء جدا وليس لديهم المقدرة لشراء فراش اخر لاطفالهم. وبينما الأم والأب يغطون في نوم عميق ، سمعت الأم احد اطفالها يبكى ويصرخ بصوت عال لدرجة انه ايقظ الجيران. بكى الطفل كثيرا وحاولت والدته اعادته الى النوم لكن محاولتها فشلت فكلما نام الطفل استيقظ بعد دقائق فزعا
واصلت الأم المتعبة محاولاتها لتهدئة الطفل حتى سمعت صوت خطوات احد ما يمشى خارج منزلهم . بعدها سمعت صرير فتح الباب ببطء.واغلاقه بعد ذلك بصوت عال. ذهبت الام الى حيث الباب لترى من هناك فلم تجد احدا وعندما عادت كان طفلها قد نام اخيرا انحنت لتقبله لكنها وجدت جسده بارد جدا عندها ادركت ان طفلها قد فارق الحياة .
رفعت الام الغطاء عن ابنها وتفحصت جسده فوجدت اثار كدمات على بطنه وذراعيه . اخذت الام تصرخ قائلة ان الساحرة ضربت ابنهم حتى الموت واكدت على ذلك بقولها انها سمعت صوت امرأة تضحك خارج المنزل
.
بعد سنوات لقيا طفلين حتفهما غرقا فى النهر . لكن رجل اقسم على انه رأى الساحرة وهى تغرق الاطفال فى النهر وكانت تضحك بصوت عالى وعندما وصل اليها كانت قد هربت
.