الهياكل العطمية المتأنقة فى كنيسة Waldsassen ,,,,, قصص رعب حقيقية



 كنيسة ودير Waldsassen  تم بناء الدير اوالكنيسة الحالية  من قبل راهب البينديكتين علىعلى الطراز الباروكي وسرعان ما أصبحت واحدة من اكبر الأديرة في المنطقة. وفى عام 1147 جعلها كونراد الثالث ملك ألمانيا الدير الامبراطورى وتمكنت الكنيسة من البقاء بالرغم من حدوث عدة حروب فى المنطقة كذلك الاصلاح البروتستانتي في أوروبا. وإلى جانب التصاميم المطلية بالذهب والرائع التى على طول الجدار فالكنيسة لديها بعض الهياكل العظمية المتأنقة والتى وضعت فى توابيت زجاجية للعرض. واستخرجت هذه الهياكل العظمية من سراديب الموتى تحت روما البست الهياكل العظمية ملابس وجواهر ثمينة تليق بمكانت اصحاب هذه الهياكل ذلك ان معظم هذه البقايا تعود لرهبان وكهنة و غيرذلك من الجماعات الدينية الكاثوليكية وبعض الشهداء المسيحين. وتعتبر هذه الهياكل العظمية مقدسة.