الشبح ذو القبعة العالية فى منزل (ايكن-ريت) , قصص رعب حقيقية

يقع المنزل ايكن-ريت في 48 شارع إليزابيث  في تشارلستون، ساوث كارولينا.شيد المنزل ايكن ريت في عام 1817، لجون روبنسون، وهو تاجر محلي. عاش في المنزل لحوالي ثماني سنوات. لكنه اضطر الى بيع المنزل في عام 1825 عندما خسر خمس سفن في البحر. في عام 1827 تم شراء المنزل من قبل وليام أيكن الأب لكنه لم يعش هناك، و قام بتأجيره بدلا من ذلك.




عندما توفى وليام أيكن الاب ، تقسمت تركته بين زوجته وابنه. في عام 1833 انتقل ابنه وليام أيكن الى المنزل مع زوجته، هارييت اوندز. قامو بالعديد من الاصلاحات فى المنزل مما جعله واحد من
المنازل الأكثر إثارة للإعجاب في تشارلستون.بعد موت وليام وزوجته انتقلت ملكية المنزل لابنتهم هنريتا التى تركته بعد وفاتها ارثا لابنائها و فى عام 1949 اشترى احد ابناء هنريتا المنزل من بقية الورثة وعاش فيه مع زوجته فرانسيس التى  تبرعت به إلى متحف تشارلستون في عام 1975. وامتلك المتحف المنزل حتى عام 1995. وبعد ذلك تحول المنزل الى متحف .يعتقد كثير من الناس بان المنزل مسكون ويزعم كثير منهم رؤية شبح امرأة تتتجول في جميع الغرف، حتى ان البعض سمع خطواتها.
و تدعى احدى السيدات انها شاهدت رجل يرتدى بزة قديمة وقبعة عالية يقف وسط الناس كان منظره يلفت الانظار بسبب ملابسه قديمة الطراز لكنها لاحظت ان جميع من فى المتحف لم يلتفتوا اليه و كأنهم لا يروه . حاولت السيدة التقاط صورة له لكنهه اختفى من امامها فجأة .