قصص رعب , زائر من المقبرة



هذه وقائع قصة رعب حقيقية وقعت بمصر بمدينة القاهرة
في عام ال1954م اي في الخمسينات كان اليوم ممطر وفي منتصف اليل الساعة 2:30 كان رجل يمشي بردان وخائف ويريد مكان يأوى اليه ليتدفء ويأكل فمشى و مشى الى ان وجد منزل كبير جدا دق الجرس
ففتح له رجل و هوويقول له:
ماذا تريد ايها الرجل
قال له: اريد مأوى فأنا اشعر بالبرد والجوع
قال له:تفضل ...
ودخل الرجل وجلس قرب المدفأة 
و معه صاحب البيت الذى احضر له الاكل والقهوة الدافئة
وجلسوا يتجاذبون اطراف الحديث.
لاحظ الرجل ان مضيفه يعيش بمفرده هو و كلبه فى المنزل.
احضر مالك المنزل معطف للضيف لكى يتغطى به و ينام على الاريكة قرب المدفأة حتى الصباح...
فى صباح اليوم التالي استيقظ صاحب البيت فلم يجد ضيفه على الاريكة كما تركه واخذ يبحث عنه فى كل غرف المنزل و لما لم يعثر عليه اعتقد انه ربما غادر دون ان يخبره 
 و فى المساء ذهب مالك المنزل الى معرض للوحات القديمة و معه مجموعة من اصدقائه وهناك كانت المفاجئة :
عندما رأى صورة للرجل الغريب الذى نزل ضيف فى منزله فى الليلة الماضية
فقال لأحد اصدقائه : هذا الرجال كان ضيف فى منزلى بالامس
فرد عليه صديقه و هو مندهش قائلا : ما الذى تقوله هذا الرجل ميت من 50 سنة ربما يكون بينه و بين ضيفك تشابه كبير
 قال له :اقسم لك بأنه هو حتى هذه الشامة التي على خده كان الضيف لديه مثلها 
قال له صديقه: هذا الرجل ميت و سآخذك الى قبره لتتأكد و هنا عند قبر الضيف الغامض كانت المفاجئة الاكبر عندما وجدا على شاهد قبر الضيف معطف مالك المنزل الذى كان قد اعطاه له فى الليلة الماضية . 
 



....منقول....