جولة مرعبة فى مستشفى شانغي القديمة و المسكونة

بنيت في عام 1935، أصبحت مستشفى شانغي القديمة وعرفت خلال السنوات الماضية بانها واحدة من أكثر المواقع المسكونة بالاشباح في سنغافورة . في الوقت الذي تم بناؤه كان مستشفى القوات الجوية الملكية، و استخدم في وقت لاحق من قبل اليابانيين كسجن لمعسكرهم وأصبحت غرفة للتعذيب.

لذلك لا ينبغي أن يشكل مفاجأة وجود تقارير منتظمة عن مشاهدة أشباح يعتقد أنها لضحايا الاحتلال اليابانى .اصبح المشفى مهجور فى وقتنا هذا 
منذ عام 1997 ، و يقال ان المشفى الان مسكون بعدد كبير من الاشباح التى تصدر اصوات فى الليل .

وادعى بعض الشهود رؤية أشباح و مصاصو دماء الملايو. بعض السكان المحليين يعتقدون أن بقاء المعاناة بسبب إصابة خطيرة او مرض اخطر يعد افضل من الذهاب للعلاج فى مستشفى شانغي المسكون.
 في عام 1994، نقلت مستشفى شانغي من موقعها الأصلي. وقد تم التخلي عن المباني القديمة عام 1997، و ترك ليخرب على ايدى أولئك الذين يجرؤون على دخول. وأفيد أن بعض المستكشفين لا تعود أبدا مرة أخرى للمكان بعد الخروج منه. و يقال ان البعض لا يخرجون ابدا من المكان.
وقد تم الإبلاغ عن رؤية أرواح من أعراق و جنسيات مختلفة تتجول في المكان . 
 

هناك تعليق واحد: