اشهر المستشفيات المسكونة بالاشباح على مستوى العالم


 هناك شيء مرعب دائما بخصوص مستشفيات الأمراض النفسية، و ربما هذا ما خلق الكثير من الشائعات والتكهنات حول هذه الاماكن .

مشفى (Severalls) 
 كولشستر - انجلترا 
مستشفى Severalls في كولشستر، انجلترا لا يختلف عن بقية المصحات النفسية . فكثيرا من الشائعات دارت حولها منها تعذيب المرضى حتى الموت و استخدامهم كفئران تجارب للادوية الجديدة ...
افتتح المستشفى في عام 1913،و اغلقت تماما في عام 1997، و منذ ذلك الوقت بدات القصص المرعبة تروى عنها من ررؤية اشباح و سماع اصوات و غيرها من الظواهر الغير المفسرة.




مستشفى (أثينا) العقلية
أوهايو-الولايات المتحدة الأمريكية
فتحت أبوابها في عام 1874 وعلى مدى تلك السنوات اطلق عليها العديد من الألقاب المختلفة، بما في ذلك مستشفى أثينا للمجانين ، و بقيت تعمل حتى عام 1993. وبحلول عام 1950، كان المستشفى يعالج أكثر من 1800 مريض في آن واحد،و تقول الشائعات ان هناك ما يقرب من 1900 شخص دفنتهم المستشفى و قد وضعت على شواهد قبورهم ارقام دون كتابة اسماء.
الشيء الوحيد الذي يجعل هذا المستشفى اكثر رعبا هو اختفاء 1978 مريضة.






مستشفى (تونتون)
ماساتشوستس - الولايات المتحدة الأمريكية

تقع في تونتون، ماساشوستس، وقد بنيت المستشفى في عام 1854 باعتباره مستشفى للأمراض النفسية، و قد امتلكت تاريخا يبعث على الرعب. كانت واحدة من المرضى الأكثر شهرة في المستشفى هى (جين توبان) السفاحة التي اعترفت بقتل 31 شخصا على الاقل في الوقت الذي عملت فيه كممرضة. وحتى الآن، وفقا لبعض القصص قيل ان الناس الذين اداروا المستشفى فى الماضى ربما كانوا في الواقع أكثر رعبا من العديد من المرضى المصابين باختلالات عقلية و لديهم ميول اجرامية .
و هناك شائعات بأن الأطباء والممرضات احتجزوا بعض من المرضى في الطابق السفلي واستخدموهم لإجراء طقوس شيطانية، و يذكر ان بعض المرضى والأطباء ادعوا انه ينتابهم شعورا هائلا من عدم الارتياح بمجرد مرورهم بالباب أمام الطابق السفلي. هناك ايضا تقارير كثيرة عن "رجل الظل" الذي شوهد من قبل الكثيرين و هو يزحف على جدران المشفى ؟





مشفى (بيتشوورث)
أستراليا
و المعروفة باسم ماي داي هيلز مستشفى الأمراض العقلية، وكان مفتوحا لـ 128 سنة قبل اغلاق أبوابها في عام 1995. فتحت كل بيتشوورث ومشفى Ararat في نفس العام  و كانت تضم ما يقرب من 1200مريض .
كانت هناك تقارير عن وفيات وحالات اختفاء غامضة في بيتشوورث، كما قيل ان قطعا من اجزاء بشرية حفظت فى علب زجاجية و وضعت على الارفف و علقت اجزاء اخرى على الجدران لكن كل ذلك اختفى عندما اشتعلت النار فى جزء من بيتشوورث و ذلك عام 1950 هذا بالاضافة الى وفاة ما يقرب من 9000 مريض في بيتشوورث، كان من بينهم الفتاة الصغيرة التى ألقيت في ظروف غامضة من احدى نوافذ المشفى

هناك 5 تعليقات:

  1. وانا كمان عملت فيه هدا المستشفى ولى ليوم بقتل ناس

    ردحذف
  2. كل ده حقيقي و انا متأكدة

    ردحذف
  3. اعوذ بالله
    ليش العنف مع المرضى
    والله يازين مشتفى شهار الي عندنا بس

    ردحذف