شبح القتيلة ... الجزء الخامس ( صاحبة البصمات )




- سأخبركم بالنتائج على الفور , ان البصمات التى و جدناها فى اماكن الحوادث الاربعة لا تعود للقتيلة كما اعتقدنا ...
- الم اقل لك هذا , دعك من امر الاشباح يا زميلى ....
- انتظر انا لم اكمل ما لدى بعد بالفعل البصمات ليست للقتيلة فى الحادثة الاخيرة لكنها تعود لامرأة اخرى كانت تسكن الشقة التى وقعت فيها الحادثة ....
- اذا اعطنى عنوانها لاحضرها الى هنا للتحقيق معها فهي الان متهمة بجرائم قتل !!
- لدينا عنوانها يا سيدى لكن لا اظنها قادرة على ارتكاب اى جريمة .....
- كلنا قادرون على ارتكاب الجرائم , اعطنى عنوانها , هل لدينا سجل لها , ارتكبت جرائم من قبل او شىء من هذا القبيل ؟
- اجل سيدى لدينا معلومات كافية عنها اذا اردت ساحضر لك ملفاتها كاملة !
- لا يكفى فقط ان تحضر لى صورتها فقط حتى اتمكن من التعرف عليها عند رؤيتها .
- حسنا ساحضر لك الصورة , انتظرنى دقيقة من فضلك .
..... اثناء انظار الشرطيين للصورة وصلتهم معلومات تفيد بان زميلهما الذى حاول الانتحار قد استعاد وعيه و عليهما الذهاب اليه على الفور لاستجوابه للتأكد مما اذا كان ما حدث له  محاولة انتحار ام لا , لذلك غادرا على فاخذا صورة المشتبه بها دون معرفة عنوانها و انطلقا فى طرقهم الى المشفى حيث يتلقى زميلهما العلاج , عندما وصلا و جداه فى حالة جيدة تسمح له بالاجابة على اسئلة التحقيق .....
- اخبرنا الان لماذا حاولت الانتحار ؟
- انتحار من قال اننى حاولت الانتحار , لقد حاول احدهم قتلى
- حاول احدهم قتلك ! كيف حدث هذا ؟
- ساخبركم . عدت الى المنزل قبل زوجتى و هناك وجدت امرأة تقف ممسكة بسكين لا اعرف من اين اتت ولا كيف دخلت و عندما حاولت الامساك بها لاخرجها منزلى اختفت كانما تبخرت و بعد قليل عادت مرة اخرى و هاجمتنى , لم تكن الطعنة قاتلة لكننى لم اقوى على القيام من مكانى لاطلب المساعدة كأننى اصبت بالشلل و بقيت ممد على الارض حتى فقدت الوعى , اثناء ذلك عادت زوجتى الى المنزل و نقلتنى الى المشفى و ها انا هنا ....
- من هى تلك السيدة التى حاولت قتلك , هل تعرفها ؟
- اجل اعرفها جيدا , ليس هناك من لا يعرفها فى قسم الشرطة الذى نعمل فيه الا انت يا زميلى لانك انتقلت الى قسمنا بعد قضيتها , لكن صديقك يعرفها .
- هل تعرفها يا صديقى , و بما انكم تعرفونها جيدا كما تدعون لما لا تلقون القبض عليها فمن الواضح انها خطرة و لا يجوز تركها هكذا حرة طليقة ...
- نعم اعرفها , و انت ايضا تعرفت عليها قبل قليل عليك ان تخرج صورتها من جيبك و تعرضها على زميلنا حتى نتأكد من انه يتحدث عنها .
- ماذا , اتقصد انها السيدة نفسها التى وجدنا بصماتها فى اماكن الحوادث , ها هى صورتها انظر اليها يا زميلى هل هى من هاجمتك ؟
- ارنى اياها , اجل بالتأكيد انها هى , لم انسها ابدا يبدو اننا اخطأنا فى حقها لذلك تنتقم منا لكن لماذا قامت بقتل تلك الشابة التى سكنت شقتها ؟
- عدنا مرة اخرى للاعتقاد بان الشابة قد قتلت ,دعنا من امرها الان و قولا لى هل تجدا تفسيرا لما تقوم به تلك القاتلة فهى تترك بصماتها فى كل مكان ترتكب فيه جريمة كانما تريد ان نتعرف عليها , هل يعرف احدكم اين تسكن تلك المجرمة بعد ان تركت الشقة ام على الاتصال بالقسم لاعرف عنوانها , ولا اظننا سوف نجدها هناك فمن المستحيل ان تبقى فى مكانها بعد ان ارتكبت هذه الجرائم خاصة اذا ما علمت بان اخر شخص حاولت قتله و الذى يعرفها جيدا لم يمت مما يعنى انه سيدلى بمعلومات عنها !
- لا تخف يا صديقى فلا اظنها قادرة على مغادرة المكان الذى تعيش فيه الان ...
- لماذا ؟
- لانها ميتة !!
يتبع ......
اقرا بقية اجزاء قصه شبح القتيله من هنا :


هناك 5 تعليقات:

  1. ننتقل من لغز الى اخر بعد ان وجدت ان القاتله لم تكون االخادمه ولا من ادعت انها ابنه الخادمه ولم تكون شبح القتيله هيا نفسها القاتله نكتشف ان شبح اخر هوا الجانى .. ولكن من هذا الشبح ؟ .. من الذى كانت تسكن قبل القتيله فى الشقه ؟ .. ومن الذى قتلها ؟ .. ولما قتلت من سكنت بعدها فى الشقه ؟ .. تسأولات كثيرة لم اجد لها اجابه الا انتظار الجزء السادس لعلى اجد الجواب ..

    ردحذف
  2. الشرف لى انى وجدت هذا الموقع الرائع الذى يأخذك الى عالم اخر به الكثير من الغموض والاثارة والذى ادمنت على قراءة مواضيعه وانتظار الجديد دائما
    ولك خالص تحياتى ..

    ردحذف
  3. شكرا ليك و لتشجيعك شرف لينا ان الموقع نال اعجابك
    يا احمد

    ردحذف
  4. القصه حلوة بس الاحداث جدا متوقعه

    ردحذف