شبح القتيلة ... الجزء الثانى ( رأيت شبحها )



- لا حضرة الشرطى لا تصدقها , انها كاذبة من المستحيل ان اقدم على ارتكاب مثل هذه الجريمة البشعة لما لا تكونِ انت من قام بارتكابها فانا لا اعرف من انت و لم اتأكد حتى من كونك ابنة الخادمة حقا ربما ايضا قمت بقتل خادمتى وادعيت بعدها انك ابنتها , اخبرينى جثة من هذه الملقاة فى غرفتى , كما انك اختلقت قصة الاشباح هذه فانا معك فى الغرفة ولم ارى احد غيرنا هنا ؟ 
- لما لا تقبض عليها , ايها الشرطى ...
الشرطى لزميله : يبدو انها لم تفارق الحياة على الفور بمجرد ان طعنت , الكدمات بجسدها تفسر الحادثة كلها هل رفعتم البصمات من على السكين الذى طعنت به المغدورة ,

 خادمتها تقول ان هناك اشباح سكنت الشقة بسبب الحادثة هل تصدق هذا ؟
  المساعد : نعم تم رفعها و هى كما توقعنا لصاحبة الشقة ؟

 اما بخصوص الاشباح فانا فعلا اصدق و الا كيف سوف تفسر سماعى لصوت احدهم يهمس فى اذنى من حين الى اخر منذ ان وضعت قدمى فى هذه الشقة كما اننى ولن تصدق هذا !
 لقد رايت القتيلة واقفة فى احد اركان الشقة قبل قليل و لا تقل لى انها محض اوهام لاننى رايتها مرتين و لن تصدق اين رايتها فى المرتين !
- بالطبع لن اصدق لكن اين رايتها ؟
- على مقربة منك كانت تقف على يسارك فى المرتين بملابسها المغطاة بالدماء !
- دعك من امر الاشباح الان الا ترى انه من الغريب جدا ما فعلت مالكة الشقة فليس هناك سبب يدفعها للقيام بمثل هذا الامر كل من عرفها اكد على انها كانت لطيفة جدا و معاملتها حسنة مع الجميع و فجأة تقدم على فعلة كهذه !
- ما الذى تقوله ايها الشرطى انا لم اقم بارتكاب الجريمة عليك التحقيق جيدا و اقول لك انها الخادمة هى القاتل ربما ارتكبت الجريمة قبل ان اعود الى المنزل بالامس اتصل بخادمتى واسالها قد لا تكون هذه ابنتها و انت لما لا تنصت الى ستتهمنى بارتكاب الجريمة حتى دون ان تستجوبنى هذا غير قانونى , كما اننى لم اعرف صاحبة الجثة لان شعرها يغطى وجهها بالكامل و خشيت ان اقترب منها....
- سيدى هناك فتاة تريد مقابلتك 
- حسنا ادخلها
الشرطى للفتاة :
- من انت ؟ و لماذا تيت الى هنا الديك اى معلومات قد تفيدنا ؟
- انا صديقة مالكة هذه الشقة و امر عليها دائما لنذهب الى العمل معا , و لا اعرف لما الشرطة متواجدة هنا ؟
- انت لا تعرفين ساخبرك هناك جثة فى غرفة صديقتك عثرت عليها الخادمة فى الصباح و قبل ان تريها اريد ان اطرح عليك بعض الاسئلة عن صديقتك و هى .. 

كيف كانت احوال صديقتك فى الفترة الاخيرة ؟
- جيدة احوالها كلها بخير
- كيف كانت علاقتها بمن حولها ؟
- انها غير اجتماعية لكنها تعامل الجميع معاملة حسنة
- هل ترين انها من الممكن ان تقدم على ارتكاب جريمة كقتل احدهم او حتى قتل نفسها ؟
- انا ارتكب جريمة قتل لا هذا مستحيل , اخبريه يا صديقتى لما انت صامتة ! 
- لا حضرة الشرطى مستحيل ان تفعل ذلك
- انت متأكدة من كلامك , واثقة من انك تعرفينها حق المعرفة
- اجل واثقة و اعرفها كما اعرف نفسى
- اذا تعالى و القى نظرة على الجثة ربما تغيرين رايك !
.... بعد ثوان قليلة خرجت الصديقة من الغرفة مسرح الجريمة و هى تصرخ قائلة :
- لا اصدق انها فعلت ذلك لا , ابحثوا عن فاعل اخر فهى ليست من هذه النوعية من الناس
- اسف و لكن كل الادلة تشير اليها ...!
- يا صديقتى لما فعلت ذلك ؟
- انا لما افعلها صدقينى , هل ابدو لك مجرمة انا حتى لا اعرف جثة من هذه ولا كيف وضعت هناك....
- لكن حضرة المفتش هناك شىء غريب و على الارجح لن تصدقه ...!!  

يتبع .....
.


اقرا بقية اجزاء قصه شبح القتيله من هنا :


هناك تعليق واحد:

  1. لم اعرف ايضا فى هذا الجزء من القاتل ولكن كان السؤال هنا من القتيله اعتقد انها الخادمه
    اذن لا مفر الى الذهاب الى الجزء الثالث لكى ينكشف هذا الغموض

    ردحذف