شبح القتيلة ... الجزء التاسع (رسالة قصيرة)



- شعر الشرطى بالارهاق فقرر العودة الى منزله ليرتاح قليلا قبل ان يذهب الى قسم الشرطة ليطلعهم على الادلة الجديدة و هناك و جد رسالة كان واضح ان احدهم قد ادخلها من تحت باب المنزل , كانت الرسالة قصيرة جدا و غريبة .
بعد دقائق قليلة من الراحة عاد الشرطى الى مقر عمله و هناك عرض الصور التى وجدها فى منزل الضحيتين و كذلك الرسالة التى عثر عليها فى منزله على زملائه .... و لم يتعرف اى منهم على الاشخاص الموجودين فى تلك الصور و قليلين منهم تعرف على صورة الجدة .... 
- ارنى الرسالة يا صديقى ! 
- هاى هى انا لم افهم منها شىء ؟
 - مكتوب فيها " انها قاتلة , عليكم ان تعودوا الى منزلهم , فهم لم يغادروه " ما هذا كلمات غريبة حقا ما الذى تعنيه و كاتب الرسالة لم يترك عنوانا للمنزل الذى يتحدث عنه و هذا يعنى اننا نعرفه بدليل كلمة "عودوا" مما يعنى اننا ذهبنا الى هناك من قبل و علينا ان نعود الى هناك اى منزل يقصد , كما اننى لاحظت شىء !!
- ما هو ؟
- الخط الذى كتبت به الرسالة مشابه تماما للخط الذى كتب به على صورة الطفلة التى اريتنا اياها .... 
- لم الاحظ ذلك انه فعلا الخط نفسه لكن سأعرضه على خبير لنتأكد .
- اسمع سوف استدعى الخادمة لاعرض الصور عليها ربما تتعرف علي اصحابها , و انت اخبرنى هل توصلت الى صاحب البصمة ؟
- لا فانا ذهبت للمنزل لارتاح قليلا و اتيت الى هنا قبل حضورك انت من منزلك بدقائق فقط و الان سأذهب للبحث عن صاحبها , و الذى اشك فى كوننا سوف نتوصل اليه ؟
... وصلت الخادمة برفقة ابنتها بعد دقائق من الاتصال بها و قبل ان تعرض عليهما الصور طلب منهما الشرطى كتابة الارقام من 1 الى 5 و كذلك العبارتين التى وجدتا على الصور "انتهى الامر" و " الان انتهى الامر" لمقارنة خطيهما مع الخطين الموجودين على الصور بعد ذلك تم عرض الصور عليهما فتعرفت الام على اربعة صور فقط بينما لم تتعرف ابنتها الا على صورة الجدة ....
- لما طلبت منا كتابة هذه الكلمات و الارقام يا سيدى ؟
- سوف تعرفين السبب الان بعد ان تلقى نظرة على هذه المجموعة من الصور انت و ابنتك !
- اذا نحن مشتبه بنا لذلك طلبت منا كتابة ما هو مكتوب على الصور !!
- الجميع مشتبه بهم و الان اخبرانى هل تعرفتما على الاشخاص الموجودين فى الصور ؟
- ابنة الخادمة : انا لم اتعرف الا على صورة الجدة   
- الخادمة : اجل سيدى عرفة اربعة منهم فقط , هذا الرجل كان ابن سيدتى العجوز و السيدة فى هذه الصورة هى زوجته عرفت من سيدتى انهما ماتا و تركا لها ابنتهما  اما هذا العجوز فهو زوجها , و بالتأكيد عرفتم الجدة , اما هذه الطفلة فلم ارى صورتها من قبل ....
-هل مات ابنها و زوجته فى وقت واحد ؟
- اجل يا سيدى هذا ما قالته لى سيدتى - كيف ماتا , فى حادث ام ماذا ؟
- لا اعرف ما اذا كان يسمى حادث , لكنهما ماتا بسبب الغاز الذى انتشر فى منزلهم اثناء نومهم فاختنقا - و اين كانت ابنتهم فى ذلك الوقت ؟ فهى و كما عرفت لم تمت مع والديها ؟
- اجل كانت تبيت و قتها فى منزل صديقتها !
- هكذا اذا نجت , و كيف مات الجد ؟
- كان مقعدا فى اخر ايامه و يتنقل بكرسى متحرك و فى يوم سقط من على الدرج و مات على الفور , على الارجح كان الدرج عال جدا ...
- حسنا , شكرا لتعاونك معنا عودى الان الى منزلك ...
- انا فى الخدمة يا سيدى , وداعا ....بعد الانتهاء من استجواب الخادمة ذهب الشرطى لزميله المكلف بفتح القلب الموجود فى سلسلة الجدة , ليعرف ما اذا كان انتهى من عمله ام لا....
- هل انتهيت من امر السلسلة ؟
- اجل و عثرت بداخلها على صورة طفلة صغيرة , هذه هى !
- انها الطفلة نفسها و التى عثرت على صورتها قبل قليل على الاغلب هى حفيدة الجدة !
..... اثناء ذلك جاء صديقه و معه معلومات جديدة عن البصمة المجهولة ....
- هل توصلت الى صاحب البصمة ؟
- اجل و لن تصدق من يكون !!!

يتبع .......


اقرا بقية اجزاء قصه شبح القتيله من هنا :


هناك تعليقان (2):

  1. الى الان لم نكتشف القاتل
    ولكن اعجبنى جدا الاهتام من رجال الشرطه .. نعم هذا هوا المطلوب .. الكل متهم الى ان تظهر الحقيقه
    ولكن يا ترى لمن تكون البصمه هل للخادمه لا ادرى
    وهل حقا صورة الطفله فى السلسله هى نفسها من تكون فى الصور
    وهل من الطبيعى ان تموت العائله كلها بحوادث
    لا اعلم ولكن يزداد الغموض والتشويق الى ان اكتشف القاتل الحقيقى ..

    ردحذف